أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

22 ألف نازح سوري في لبنان

اصدرت مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين تقريرها الاسبوعي عن ابرز المستجدات المتصلة بواقع النازحين السوريين في لبنان، مشيرة الى ارتفاع اعدادهم الى حدود ال 22 الف نازح:

"تعمل المفوضية وشركاؤها بالتعاون مع الحكومة والسلطات المحلية والشركاء الدوليين والوطنيين على مساعدة أكثر من 22,000 نازح سوري في مختلف أنحاء البلاد، وسُجل نصفهم تقريبا (9.940 شخصًا)".

واضاف التقرير: "وتشير آخر التقديرات إلى وجود نحو8,500  نازح سوري في منطقة البقاع".

هذا ويعمل موظفو المفوضية على تحديد المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية، فضلا عن منظمات المجتمع الأهلي الناشطة في طرابلس والمناطق المحيطة بها من أجل تسهيل تصميم برنامج استجابة المفوضية وشركائها في هذه المناطق.
ويجري العمل حاليا على إعادة تأهيل 20 منزلا من المنازل الجديدة التي لم يكتمل بعد بناؤها في كل من الرامة، وادي خالد، المونسة، اكروم.

على صعيد التعليم، قال التقرير: "استهدفت دورات الأمومة التي أجريت في قرية العماير النساء السوريات الحوامل وتناولت مسائل تتعلق بالحمل والولادة ورعاية الطفل. كما اختتمت المناقشات التفاعلية بتوزيع مجموعات مستلزمات للأطفال الرضع".

وعلى الصعيد الصحي، "أمنت شريكة المفوضية المنفذة في مجال الصحة، الهيئة الطبية الدولية، خدمات الدعم النفسي والاجتماعي لمستشفيين في طرابلس: الرحمة ودار الشفاء".

وعن المساعدة المقدمة في منطقة البقاع، جاء في التقرير: "باشرت المفوضية وشركاؤها الأعمال التحضيرية للجولة القادمة من عملية التوزيع التي ينبغي أن تبدأ نهار 23 نيسان".

وعن الوضع الصحي، اشار التقرير الى ان المفوضية تواصل البحث بالتعاون مع شركائها عن مراكز للرعاية الصحية الأولية القادرة على استقبال المرضى.

وعن مراكز الايواء، لفت التقرير الى ان الخبير في مجال الإيواء التابع لمجلس اللاجئين الدانمركي زار مدرسة مسجد البخاري، وتستضيف حاليا نحو 20 شخصا نازحا.

وختم التقرير: "استضافت المفوضية واليونيسيف أول اجتماع تنسيقي للفريق العامل المعني بالمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في البقاع خلال هذا الأسبوع. وكانت عدة منظمات حاضرة للبدء برصد مختلف التفاصيل المتصلة بهذا المجال والنظر في الاحتياجات والثغرات المحتملة ومناقشة التخطيط للطوارئ وسبل المضي قدما".

الجمهورية
(25)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي