أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يبحث عن مشغل خليوي ثالث

كشف وزير الاتصالات السوري عماد الصابوني اليوم الخميس أنه سيتم إعادة الاعلان لإدخال مشغل ثالث للاتصالات النقالة في سورية بعد موافقة الحكومة عليها .

وقال الصابوني في مؤتمر صحافي بدمشق " سنعمل على استقدام مشغل ذي خبرة عالمية بإجراءات تنافسية قادر على تغيير واقع السوق لجهة تخفيض الاسعار وتحسين جودة الخدمات وتنوعها بما يحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحويل العقود الحالية للشركتين المشغلتين الى تراخيص".

واوضح أن " الوزارة تلقت ردودا إيجابية من عدد من المشغلين ذوي الخبرة العالمية من عدد من الدول الراغبة في دخول سوق الاتصالات النقالة في سورية".

وبين ان " الدراسات الاستشارية التي توصلت إليها الوزارة مع شركة استشارية متخصصة والتي اظهرت أن خيار تحويل العقود الحالية إلى تراخيص بالتزامن مع إدخال مشغل ثالث هو أفضل البدائل من حيث تحقيقه لأهداف التنمية الاقتصادية بما فيها زيادة معدلات الانتشار وتحفيز المنافسة حيث سيؤدي إلى تخفيض الأسعار وتحقيق الجودة من دون أن ينجم عن ذلك تراجع في إيرادات الخزينة العامة للدولة".

وكانت الحكومة أعلنت نهاية عام 2010 عن إدخال مشغل ثالث للاتصالات الخليوية وبعد أن تقدمت له 5 شركات عربية وأجنبية ومنها( كيوتل القطرية والسعودية STC للاتصالات وترك سيل التركية ) وكان من المقرر أن يتم الانتهاء من التعاقد مع إحدى الشركات ولكن الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ منتصف شهر آذار 2011، أجلت الإعلان عن المشغل الثالث.

UPI
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي