أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

سوريون معارضون يتداولون 10 نصائح للتعامل مع المراقبين الدوليين

عـــــربي | 2012-04-17 00:00:00
سوريون معارضون يتداولون 10 نصائح للتعامل مع المراقبين الدوليين
ا ف ب - زمان الوصل

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي للمعارضة السورية عشر نصائح للأشخاص المقيمين في مناطق يحتمل أن يزورها المراقبون الدوليون الذين وصلت طلائعهم الاثنين الى سوريا.

ترمي هذه النصائح التنظيمية إلى اعتماد اكثر الوسائل فاعلية في توصيل المعلومات الى المراقبين الدوليين اثناء تجولهم في المناطق التي تشهد قمعًا للاحتجاجات.

تحذر بعض هذه النصائح من ان "يتكلم مليون شخص دفعة واحدة" مع المراقبين، وتدعو بدلاً من ذلك الى ان يختار سكان كل منطقة "بعض الاشخاص من رجال ونساء واطفال" للتكلم مع المراقبين، وأن يكونوا "متحدثين جيدين" مع تفضيل "من يتحدثون بلغات أجنبية".

كما يدعو الناشطون في نصائحهم إلى "طباعة أو كتابة كل ما نريد قوله" و"تزويد المراقبين بالأفلام والوثائق على أقراص" مدمجة، وايصال "الصورة الحقيقية من دون مبالغة".

ولعدم "خداع المراقبين من قبل أي جهة"، يقترح الناشطون تزويد المراقبين بخرائط عن المدن السورية والشوارع مع ذكر المعالم البارزة في كل منطقة.

كما تحذر النصائح من وجود أشخاص "غرباء" يحتمل أن يكونوا عناصر في المخابرات. ويخلص الناشطون إلى القول في نصيحتهم العاشرة "علينا قول الحقيقة كما هي..هذه هي حريتنا".

وبدأ فريق صغير من المراقبين الدوليين مهتمه في سوريا الاثنين للتحقق من وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ صباح الخميس الماضي.

ونص قرار صدر السبت من مجلس الأمن الدولي على إرسال بعثة من ثلاثين مراقبًا الى سوريا للإشراف على وقف إطلاق النار الهش. ويفترض ان يكون هؤلاء مقدمة لأكثر من 250 مراقبًا يتم إرسالهم لاحقًا.


وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون دعا الثلاثاء الحكومة السورية الى ضمان حرية حركة كاملة للمراقبين الاجانب في سوريا واقترح توفير الاتحاد الاوروبي مروحيات او طائرات لبعثة مراقبة وقف اطلاق النار المقبلة في البلاد.

وقال بان كي مون على هامش زيارة رسمية الى لوكسمبورغ "ان من مسؤولية الحكومة السورية ضمان حرية حركة المراقبين" في سوريا. واضاف ان المراقبين الذين وصلت طلائعهم مساء الاحد "يجب ان يسمح لهم بالتحرك بحرية في اي مكان لكي يكونوا قادرين على مراقبة وقف اعمال العنف".

واضافة الى المراقبين الستة الذين وصلوا الاحد، والذين سيرتفع عددهم الى نحو ثلاثين خلال ايام، من المتوقع ان يتم لاحقا تعزيز هذه القوة لتصل الى نحو 250 مراقبا، الا انه للمضي قدمًا في هذه الخطوة لا بد من قرار جديد من مجلس الامن.

وتابع الامين العام للامم المتحدة "ان مجلس الامن طلب مني تقديم اقتراح رسمي بشأن بعثة مراقبة للامم المتحدة (...) وسأفعل ذلك بحلول الاربعاء". واقر بان كي مون بان الوضع على الارض في سوريا "لا يزال هشًا".

وواصلت القوات السورية النظامية الثلاثاء عمليات القصف واطلاق النار في عدد من المناطق رغم وجود فريق المراقبين الدوليين لوقف اطلاق النار، ما اثار مخاوف المجتمع الدولي حيال مصير البعثة. وقتل الثلاثاء خمسة مدنيين في سوريا بالرغم من وقف اطلاق النار الساري رسميًا منذ الخميس 12 نيسان/ابريل والمندرج في خطة انان، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

واقر بان انه حتى 250 رجلا "لا يكفون نظرًا الى الوضع الحالي وحجم البلاد الشاسعة"، مضيفا "لذلك فاننا بحاجة الى ضمان قدرة بعثة مراقبينا على التحرك بفعالية".

واكد بان انه اجرى الاثنين في بروكسل محادثات مع المسؤولين الاوروبيين ومن بينهم رئيس الاتحاد الاوروبي هرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو ووزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون لرؤية "ما اذا كان الاتحاد الاوروبي قادرا على تامين معدات تضمن قدرة تحرك فعالة، بما فيها مروحيات وطائرات". وقال "اعتقد ان المسؤولين الاوروبيين يؤيدون ذلك"، مشيرا الى "عدم البحث في حماية عسكرية تؤمنها الامم المتحدة في الوقت الحاضر".

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بعض منفذيها من النساء.. أسبوع حافل بالجرائم في الساحل السوري      وزارة الدفاع تنفي مزاعم استخدام الجيش الوطني للكيماوي      أتلتيكو مدريد يواصل نزيف النقاط ويتعادل مع فالنسيا      ترامب يهدد بمقاضاة "سي إن إن" ويتهمها بالتحيز ضده      صور مبهرة... مصر تكشف تفاصيل 30 نعشا أثريا عثر عليها بالأقصر      مستشار قانوني يكشف ثغرة في اللجنة الدستورية تجعلها "فاشلة"      "قسد" تعلن رفضها لبعض بنود اتفاق وقف إطلاق النار      دعوات ليوم "الغضب المنبجي" رفضا لدخول الأسد وروسيا المدينة