أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مقتل 11 و فقدان 5 آخرين بسقوط حافلة في النيل

جرائم و حوداث | 2007-12-24 00:00:00
رويترز


قالت مصادر أمنية ان 11 فردا لقوا حتفهم كما فقد خمسة اخرون يخشى ان يكونوا قد غرقوا بعد سقوط حافلة صغيرة من فوق عبارة بالنيل بمصر امس السبت.
وانتشلت 11 جثة بعد الحادث الذي وقع قرب مدينة المنيا. وهذا هو ثالث حادث كبير لوسائل النقل العام في مصر منذ بداية عطلة عيد الاضحى يوم الثلاثاء الماضي.
ويبحث رجال الانقاذ عن جثث خمسة اشخاص اخرين يعتقد انهم حوصروا تحت الماء داخل الحافلة بينما قالت وسائل الاعلام ان ثلاثة اشخاص نجوا لكنهم اصيبوا بجروح وقالت مصادر الامن ان الحافلة الصغيرة كانت قد صعدت على ظهر العبارة لكنها سقطت من فوقها بينما كانت العبارة لا تزال راسية.
وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط ان الحافلة سقطت عند صعودها على ظهر العبارة. واضافت الوكالة ان كثيرين من القتلى من افراد اسرة واحدة كانت في طريق العودة الي القاهرة بعد ان قضت عطلة العيد مع باقي افراد العائلة في قرية الحاج قنديل قرب المنيا على بعد 200 كيلومتر حنوبي القاهرة.
وقالت ان ستة من القتلى اطفال تراوحت اعمارهم بين عامين و13 عاما وان سائق الحافلة سلم نفسه للشرطة خشية رد فعل افراد عائلات القتلى ولقي ثمانية مصريين على الاقل حتفهم كما أصيب 24 اخرون في تصادم وقع بين حافلة وعربة أخرى أمس الجمعة قرب الفيوم جنوب غربي القاهرة كما خرجت احدى عربات مترو الانفاق عن القضبان في محطة بضواحي القاهرة يوم الخميس مما أسفر عن اصابة 34 شخصا على الاقل.
ووقعت سلسلة من حوادث الطرق والسكك الحديدية القاتلة في الاعوام الاخيرة مما أثار انتقادات غاضبة من الرأي العام تجاه تعامل الحكومة مع سلامة الطرق والنقل.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تحقيق أممي: حملة الأسد على إدلب شرّدت نصف مليون مدني      املئوا الخزينة.. مخالفة مرورية بسيطة باتت تستدعي غرامة تمثل 3 أضعاف الراتب      محلي "إعزاز" يمنع التظاهر "حفاظا على المصلحة العامة"      "جنبلاط" للأسد وأنزور: يا أشباه الرجال      المقداد مهددا واشنطن: لن نسكت طويلا      السوريون يتصدرون طالبي اللجوء إلى قبرص      القبض على ألماني هاجم ليبيا مقعدا      منظمات حقوقية تطالب الأسد بالإفراج عن المحامي "خليل معتوق"