أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصة موسيقار وإرهابي ... لقمان الحكيم

قصة الموسيقار:
ولدت في عائلة محافظة ، دخلت المدرسة لتعلم القرآن ، لم أجد ميولا لتعلم القرآن ، كنت مهملا في الصف ، تعرفت على شاب يحب الموسيقا ، بدأت أزوره بدون علم أهلي ، بدأ يعلمني الموسيقا ، ثم عرفني على مجموعة من الشباب الذين يحبون الموسيقا ، اكتشف والدي فضربني ، هربت من البيت عدة مرات ، ولكني أصريت على تعلم الموسيقا ، وأخيرا هربت من البيت ، وسافرت مع مجموعة تعشق الموسيقا ، وأصبحت من كبار الموسيقيين بالصبر والمثابرة ، ونلت رضا المجتمع كله عني.

قصة الإرهابي:
ولدت في عائلة متحررة ، دخلت المدرسة لتعلم الموسيقا ، لم أجد ميولا لتعلم الموسيقا ، كنت مهملا في الصف ، تعرفت على شاب يحب الجهاد ، بدأت أزوره بدون علم أهلي ، بدأ يعلمني الجهاد ، ثم عرفني على مجموعة من الشباب الذين يحبون الجهاد ، اكتشف والدي فضربني ، هربت من البيت عدة مرات ، ولكني أصريت على تعلم الجهاد ، وأخيرا هربت من البيت ، وسافرت مع مجموعة تعشق الجهاد ، وأصبحت من كبار الجهاديين بالصبر والمثابرة ، ونلت سخط المجتمع كله عني.

(7)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي