أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عادوا .... محمد محمود التميمي

مقالات وآراء | 2012-04-08 00:00:00


عادوا أنقياءً مرفوعي الجبين سعداء بأن لبوا نداء الله، عادوا بقلوب صافية وابتسامات ظاهرة وعيون تتلهف شوقا للقاء الاحبة.
عادوا بعد ان آمنوا واتقوا ... عادوا بعد اصطفوا طويلا واستعدوا ... عادوا بعد ان لبسوا الابيض وتنقوا ... عادوا بعد ان تجملوا وتطيبوا ... عادوا بعد ان طافوا ولبوا ... عادوا بعد ان كبروا وصلوا ... عادوا بعد ان ركعوا وسجدوا ... عادوا بعد ان سعوا وضحوا ...
عادوا كما ولدتهم أمهاتهم أحرارا
عادوا بعد ان رفضوا الذل والعارا ... عادوا بعد ان اذاقوا الجزار نارا ... عادوا وقد خذلهم المسلمون والنصارى ... عادوا وقد تركوا حكامنا خلفهم سكارى ...عادوا بعد ان كسروا بهتافهم الجدارا ... عادوا بعد ان ثاروا ليلا ونهارا ... عادوا وقد آثروا الموت علينا ايثارا ... وعادوا بعد ان بذلوا النفس والدينارا ... عادوا لوحدهم وتركونا خلفهم يا للخسارا ... عادوا وقد اشعلوا جموعا خلفهم جرارا ... عادوا من كل مدينة وقرية وحارا ... عادوا عظاما وتركوا على طريقهم الأخيارا ... عادوا بأطواق الياسمين المزين غارا ... عادوا بعد ان استراحوا من نهيق مبعوث حمارا ... عادوا بالموت احياء وينتظرونا من خلفهم انتظارا ... عادوا لحور عين حسناوات عذارى ... عادوا لجنات جعلت لهم تجري من تحتها الانهارا.
رحم الله شهداء سوريا ... رحم الله شهداء اللطامنة ... رحمنا الله من بعدهم ومن قبلهم.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
لأهل "سلقين" وعموم السوريين.. بلى هناك "تين" في آيدين      تونس.. قيس سعيد ونبيل القروي إلى الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية      دير الزور.. قتلى في قصف على البوكمال والتحالف يطالب النظام بالانسحاب من شرق الفرات      العاهل السعودي: المملكة ستدافع عن أراضيها ومنشآتها      المحكمة الرياضية توافق على تقليص عقوبة نيمار      قوات دولية كردية تشن حملة دهم واعتقال شرق الرقة      ريف حلب: مقتل طفل في "عفرين" وسقوط مصابين إثر اشتباكات عائلية في "الباب"      "فيسبوك" تزود منشئي المحتوى بأدوات جديدة عبر منصاتها