أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

خطاب وحدة المعايير في الثورة السورية .. حمزة رستناوي

مقالات وآراء | 2012-04-05 00:00:00

أن تؤيّد ثورة الشعب البحريني ضد الاستبداد , هذا يستلزم بالضرورة تأييد ثورة الشعب السوري ضد الاستبداد.
-أن تدين نظام صدّام حسين في العراق لكونه كان نظاماً استبداديّاً و يعتمد ولاء فئوي معيّن , هذا يستلزم بالضرورة إدانة نظام الأسد الاب و الابن لكونه نظام استبدادي و يعتمد على ولاء فئوي آخر .
-أن تدين حصار الصهاينة لقطاع غزّة , هذا يستلزم بالضرورة إدانة النظام السوري للمدن التي كانت بدايتها في حصار مدينة درعا.
-أن تدين قتل الصهاينة للمدنيين الفلسطينيين سواء بالقصف أو القنص , هذا يستلزم بالضرورة إدانة قتل النظام السوري للمدنيين الابرياء سواء بالقصف العشوائي أو القنص.
-أن تدين قتل الصهاينة لعشرات الأطفال كما حالة : محمّد الدرة , هذا يستلزم بالضرورة إدانة قتل النظام السوري لمئات للأطفال ( حتى الآن على الأقل 957 شهيد ) و التمثيل بجثث بعضهم كما في حالتي : حمزة الخطيب و تامر الشرعي ... الخ و نجد على الرابط التالي توثيق لشهداء الثورة السوريّة من الاطفال:
http://syrianshuhada.com/default.asp?a=la&s=c
-إدانة انتهاكات النظام السوري الممنهجة لحقوق الانسان كما وثّقتها HRW مثلا في تقرير لها: http://www.hrw.org/ar/news/2012/03/22
هذا يقتضي بالضرورة إدانة انتهاكات جماعات من المعارضة السوريّة المسلّحة لحقوق الانسان كما وثّقها HRW أيضا على سبيل المثال في تقرير لها على الرابط:
http://www.hrw.org/ar/news/2012/03/20
-إدانة التدخّل الخارجي في الشأن السوري هذا يقتضي استخدام معايير موحّدة تجاه التدخّل الأمريكي الغربي - الروسي - الايراني – التركي - الخليجي.
-إدانة قتلْ السوريين من المدنيين , يقتضي إدانة قتل السوريين من العسكرين أيضا , ممن لم تتلطّخ أيديهم –سواء كانوا مدنيين أو عسكريين - بدماء الشعب السوري.
-إدانة التحريض الاعلامي على أساس طائفي فهذا يقتضي ضمناً إدانة خطاب الاعلامي الذي تقدّمه قنوات سلفيّة من قبيل :الخليجية و صفا و وصال ..الخ.
-إدانة توظيف النظام السوري للطائفيّة السياسية بطبعتها \"العلويّة\" يقتضي إدانة توظيف جماعات من المعارضة للطائفيّة السياسية بطبعتها \" السنّية\" أيضا. فالطائفيّون يتساوون في الاجرام , و لا تفاضل بين عقيدة و أخرى , أو بين مذهب ديني و آخر إلا بالتقوى كما تتجسّد في سلوك المؤمنين بها \" مكارم الأخلاق و الصالح العام \".


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تقرير.. "قسد" تخرق العقوبات الأمريكية والأوروبية وتدعم الأسد بالنفط والغاز      عنصرية "باسيل" تلاحقهم إلى ألمانيا: الظروف باتت مواتية لعودة اللاجئين السوريين      بنك لبناني يبدأ تصفية التزاماته بعد العقوبات الأمريكية      "تحرير الشام" تفرج عن الناشط الإعلامي "أحمد رحال"      بعد اتساع حملة الشجب.. داخلية الأسد تنفي تعرض أيتام دار "الرحمة" للضرب      البدري مدربا للمنتخب المصري لكرة القدم      وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي      بحجة كتابات على الجدران.. الأسد يعتقل 30 شابا في الزبداني