أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عن البط وهديل العلي... ورأي محمد الماغوط

محلي | 2012-03-20 00:00:00
عن البط وهديل العلي... ورأي محمد الماغوط
زمان الوصل
كتب الزميل محمد منصور على صفحته "الفيس بوك":

أبديت قبل قليل إعجابي الألكتروني بصفحة (دعم هديل حبيبة أبو البيش) وشعارها صورة بشار وقد كتب إلى جانبها العبارة التالية: (أنا حيوانات ماني بطة وهالحيوانات كلا مثلي). 
حين أقرأ ما كتب وأنجز عن بشار الأسد في موضوع رسائله المسربة، ووصف حبيبته له بالبطة، أو ما قبل ذلك... أتخيل أن روح محمد الماغوط الهجائية اللاذعة قد دبت في الشعب السوري كله!
فلو كان حياً، وكتب عن بشار لما كتب أقذع مما ينشره شباب الثورة يومياً، عن رئيس لا أعتقد أن تاريخ العرب الحديث قد شهد مثل هذه السخرية والاستهانة والإذلال التي تعرض لها بشار الأسد، وهو مازال في سدة الحكم. 
هذه الرغبة العارمة في الهجاء وإسقاط كل أنواع الحصانة الرئاسية والسياسية بل والبشرية عن بشار الأسد، وعن أبيه بأثر رجعي، تظهر حجم السقوط الرمزي والواقعي معاً في أعين ووجدانات شعبه... وسيسجل التاريخ أن السوريين جعلوا من بشار الأسد أضحوكة أمام القاصي والداني، لأن من لا يقيم شعبه ذرة احترام له، سوف لن يحترمه التاريخ بالتأكيد... مهما زعق الشبيحة وبعق كي يلملموا جراح هذه السخرية المهينة عن القائد المهان!


أبو حنفي أبو حنفي
2012-03-21
أكلك منين يا بطة
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بالرصاص.. الأسد يستعيد ذكريات التوحش ضد المتظاهرين في دير الزور      أمريكا تفرض عقوبات على البنك المركزي وصندوق الثروة الإيرانيين      هاميلتون يتفوق على فرستابن في تجارب سباق سنغافورة      درعا.. قوات الأسد تعدم 4 أشخاص بعد إصدارها للعفو المزعوم      الكويت تفتتح 3 مدارس للاجئين السوريين بتركيا      الائتلاف: الفيتو الروسي الصيني غطاء للمجرم ورخصة لمواصلة القتل      ترامب: أمريكا تحرز تقدما كبيرا مع الصين      طهران: الرد على واشنطن سيكون من "المتوسط" إلى "الهندي"