أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بوش مقتنع أن الجمهوريين سيحتفظون بالبيت الأبيض

دولي | 2007-12-21 00:00:00
بوش مقتنع أن الجمهوريين سيحتفظون بالبيت الأبيض
   بوش : صبري تجاه الأسد نفذ منذ وقت طويل ... ويدعو الأغلبية اللبنانية إلى انتخاب الرئيس بالنصف زائد واحد
زمان الوصل - وكالات
أعرب الرئيس جورج بوش عن اقتناعه أن الحزب الجمهوري سيحتفظ بالبيت الابيض بنتيجة الانتخابات. وقال بوش خلال مؤتمر صحافي "انا على اقتناع اننا سنحتفظ بالبيت الابيض وانا على اقتناع اننا سنفوز بمقاعد اضافية في الكونغرس". واضاف "حزبنا هو حزب يدرك طبيعة العالم الذي نعيش فيه والمسؤولية الاولى للحكومة هي حماية المواطنين الاميركيين".

ورفض التعليق على الانتخابات التمهيدية للفصل بين المرشحين في كل من المعسكرين قبل انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر 2008، والتي تعقد اولى مراحلها في الثالث من كانون الثاني/يناير في ايوا (وسط). وقال بوش "سأحتفظ بموقفي وانتظر. سأتحلى بالصبر وما ان تمر مرحلة الانتخابات التمهيدية سأعمل من اجل وحدة حزبي".

واضاف "اساهم في جمع الاموال للحزب الجمهوري وأحاول التأكد من انه ما ان تنتهي مرحلة الانتخابات التهميدية (..) سنتحد وننطلق من جديد". واعتبر الرئيس بوش ان الميزة الرئيسة للمرشح الى البيت الابيض يجب ان تكون اعتماده "مبادئ صارمة". واضاف "المهم بنظري هي المبادئ التي يتخذ على اساسها الفرد قراراته". وختم يقول "لا يمكن ان يكون المرء رئيسا من دون مبادئ حازمة توجهه عبر كل المشاكل التي يواجهها العالم".

من جهة أخرى قال الرئيس الامريكي جورج بوش ان صبره على الرئيس السوري بشار الاسد نفد منذ وقت بعيد.
وأضاف بوش ردا على سؤال حول ما اذا كان سيتحدث مع الأسد للعمل على إنهاء الأزمة السياسية في لبنان إذا كان (الأسد) يستمع إلي, فإنه لا يحتاج إلى اتصال هاتفي، فهو يعرف بالضبط ما هو موقفي.
تابع بوش خلال مؤتمر صحفي عقد في البيت الابيض الخميس لقد نفد صبري بشان الأسد منذ وقت طويل، والسبب هو أنه يأوي حماس ويسهل الأمور لحزب الله, ويتوجه الانتحاريون من بلاده إلى العراق، ويعمل على زعزعة استقرار لبنان.

وأوضح بوش أن اتصالات الرئيس الفرنسي بالرئيس السوري بشار الاسد لحل أزمة انتخاب الرئيس في لبنان لم تتم بالتنسيق مع البيت الابيض. معلنا أنه إذا لم يتم التوصل الى اتفاق لانتخاب رئيس للبنان فان العالم موافق على أن تنتخب الأكثرية النيابية الرئيس بأغلبية النصف زائد واحد .

وكان وليد المعلم وزير الخارجية السورية أكد الخميس ان دمشق تحاول المساعدة في حل ازمة الرئاسة في لبنان ، منتقدا الولايات المتحدة بشأن موقفها من الأزمة السياسية اللبنانية. مضيفا إن الولايات المتحدة تعترض الجهود السورية والفرنسية لإنهاء الأزمة التي أدت إلى بقاء لبنان بدون رئيس للجمهورية قرابة شهر.


وأشار بوش إلى أنه غير راض عن التقدم السياسي في هذا العراق، داعيا الى مزيد من الجهود باتجاه المصالحة والإصلاح. وقال في كثير من الأوقات, تحرك السياسات المحلية السياسة الوطنية. هل نحن راضون عن التقدم هناك؟ لا.

وردا على سؤال حول ما اذا كانت التعزيزات الأميركية التي أرسلت إلى العراق هذا العام أتاحت للحكومة العراقية فرصة كافية لتعزيز جهود المصالحة والإصلاحات السياسية والاقتصادية, قال بوش إن الحكومة العراقية أصبحت فاعلة.

واعتبر أن سؤالكم يعني أن الأمن لا يوفر الفرصة للحكومة للوقوف على قدميها والعمل بفاعلية لكن ذلك يحصل. لذلك سنواصل دفعهم من أجل تطبيق هذه القوانين وتقاسم السلطة مع الحكومة المركزية والمحافظات وثروات النفط. وأضاف "كما قلت لكم إنهم يوزعون العائدات على المحافظات. هناك تقاسم للعائدات, كما أنه تجري مصالحة محلية.

برهان إبراهيم كريم
2007-12-22
بعد فترة سيظهر علينا ويعلن ان فقدان صبره جاء نتيجة معلومات أستخبارية خاطئة وضالة ومضللة. فرئيس من طراز جورج بوش الكذاب والمجرم سيبقى رأسه يتصدع من السياسة الحكيمة التي ينتهجها الرئيس الوطني والمخلص والمحبوب الرئيس بشار الأسد حفظه الله ورعاه.
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
‏"مش دافعين".. حملة عصيان مدني في لبنان      السراج يرد على حفتر.. "لا ساعة صفر سوى صفر الأوهام"      "دحلان" على القائمة التركية الحمراء للمطلوبين      الأمم المتحدة تحذر من موجات صقيع قاسية يواجهها السوريون      قوات الأسد تشن حملة اعتقالات في "المليحة"      واشنطن تحذر ميليشيات إيران في العراق من "رد عسكري حاسم"      درعا.. قنبلة من مخلفات الأسد توقع 7 أطفال بين قتيل وجريح      ريف دمشق.. هجمات تستهدف 3 حواجز للمخابرات العسكرية في "كناكر"