أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالصوت والصورة والأسماء إعدام عوائل بأكملها في حمص

جهد النظام على تصوير الثورة على أنها حرب ضد جماعات مسلحة، وحملها مسؤولية إستشهاد أي سوري، لكن وبحسب تقرير مختصر صادر عن  " الشبكة السورية لحقوق الإنسان"،  إجرام النظام وعملياته الممنهجة كذبت هذا الادعاء المجافي للواقع، فعمليات الإعدام الميداني التي زادت وتيرتها خلال شهر شباط / فبراير والذي كان أكثر دموية، كشفت منهجية القتل العمد التي يعتمدها النظام و آلته القمعية الأمنية و العسكرية.

" الشبكة السورية لحقوق الإنسان" وثقت 271 حالة من الإعدامات الميدانية أغلبها لعائلات بكاملها  بعد اقتحام منازلها، ثم ذبحهم بالسكاكين، ورميهم بالرصاص أو اعتراض طريقهم خلال محاولات نزوحهم من أماكن القصف تحت غطاء أنهم من عوائل الناشطين أو كانوا يقدمون الدعم لأفراد من الجيش الحر.

 ووثقت الشبكة، 27 عائلة تم إعدام أفرادها بهذه الطريقة كان منهم 23 عائلة خلال الحملة الأخيرة على حمص وهم  (عائلة درويش، ومهيني، والزامل، والتركاويي، والغنطاوي، وبحلاق، وعطفة، ومندو، وشباط، وحمصة، والزعبي، وطحان، والجوري، والرفاعي، وآل عويكان،  وصبوح، وجانسيس، وآل الضاهر، وال صوف، والبيريني، و3 عائلات من آل الوعر).

و في نفس السياق تم توثيق أسماء 34 طفلاً من أبناء هذه العوائل، وتجدر الإشارة إلى أنه تم توثيق  أكثر من 25 حالة إعدام ميداني بالصور و التصوير الحي.

 مقاطع الفيديو التوثيقية:

·عائلة درويش  المكونة من 6 أفراد :
المقطع الثاني لنفس العائلة 


·         شباب من آل صبوح تم إعدامهم في صبيحة اقتحام الجيش لحي باباعمرو :

وهم : عبد الحليم صبوح - عبد الناصر صبوح  - عبد الحميد صبوح - عبد الباسط صبوح - عامر ابن عمر صبوح - عبد الرحمن صبوح

·         عائلتين من آل صبوح :

18 فردا بينهم 4 أطفال و 7 نساء  قضوا بعد تصفيتهم من قبل الجيش والشبيحة . فيديو عن مجزرة  ال صبوح

· رضوان بيطار – باباعمرو – 1-3-2012 – حينما اقتحم الجيش بساتين باباعمرو وقام بذبحهم

. محمود الزعبي – باباعمرو – 1-3-2012 –  حينما اقتحم الجيش بساتين باباعمرو وقام بذبحهم

محمود اللوز – باباعمرو – 1-3-2012 – حينما اقتحم الجيش بساتين باباعمرو وقام بذبحهم

علاء العلي – باباعمرو – 1-3-2012 – حينما اقتحم الجيش بساتين باباعمرو وقام بذبحهم


و تؤكد الشبكة السورية لحقوق الإنسان على أن ما يجري في سورية يتطابق تماماً مع توصيف القانون الدولي للجرائم ضد الإنسانية، و التي تستدعي إحالة جميع مرتكبي هذه الجرائم و من يوعز بالقيام بها من القيادات الأمنية و العسكرية في النظام السوري إلى محكمة الجرائم الدولية أسوة بما جرى سابقاً في حالات جرائم الحرب في كوسوفو و دارفور و ليبيا مؤخراً.

زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (136)

أبو عماد الحمصي

2012-03-14

تعجز الكلمات عن وصف هؤلاء الكلاب الذين يقومون بهذه المجازر أو حتى وصف قائدهم الخسيس عجل الله في شله و أصابه بأعتى الأمراض حتى يشتهي الموت و لا يجده اللهم انتقم منهم شر انتقام اللهم انتقم من الصامتين اللهم انتقم من كل من ساعدهم و ساندهم اللهم انصرنا بحرمة دمائهم.


LINA s SAEED

2012-03-14

يبدو أن بشار قد بز أياه في الإجرام والتنكيل والقتل الأسد الأب قام بمجازر حيث أنه قتل كل شباب حماه من أعمار 14سنةومافوق وأبقى على النساء والأطفال حتى بتنا نرى الكثير من البيوت في حماه بعد عشرات السنين ليس فيها سوى نساء بينما بشار فإنه يقتل كل شي ولايبق على أحد وان حاول أحد الهروب يتلقاه القناص ..


2012-03-27

الله يكون بعونكم.


التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي