أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ساركوزي يكشف علاقته بعارضة أزياء بعد طلاقه المدوي من سيسيليا

منوع من العالم | 2007-12-20 00:00:00
أ.ف.ب


كشف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي علاقته مع عارضة الأزياء السابقة كارلا بروني، بعد أن التقطت صور لهما في نهاية الأسبوع في يوروديزني قرب باريس, بعد شهرين على طلاقه المدوي من سيسيليا.

وذكرت الصحف التي نشرت هذه الصور بموافقة ساركوزي الضمنية, أن الحياة الخاصة للرئيس الفرنسي -52 عاما- أصبحت مرة ثانية تحت الأضواء.

وكارلا بروني تيديسكي ابنة صناعي إيطالي ثري، ولدت في 23 ديسمبر/كانون الأول 1968 في تورينو (إيطاليا)، لكنها نشأت في فرنسا.

وكانت أسرة بروني انتقلت في سبعينيات القرن الماضي للعيش في فرنسا، بعد أن شعرت بأنها مهددة من قبل الألوية الحمراء. ولكارلا شقيقة هي الممثلة والمخرجة فاليريا بروني تيديسكي.

وفي التسعينيات أصبحت كارلا عارضة أزياء شهيرة بشهرة كلوديا شيفر وناومي كامبل.


كما ارتبط اسم بروني بعدد من المشاهير؛ مثل المغني البريطاني ميك جاغر، وأريك كلابتون، والممثل الفرنسي فينسان بيريز، والمحامي أرنو كلارسفيلد المقرب من ساركوزي.

وفي 2002 خاضت كارلا تجربة الغناء، وباعت مليوني نسخة من ألبومها الأول.

والسبت التقط مصورون صورا للرئيس الفرنسي وعارضة الأزياء السابقة الإيطالية الفرنسية، وهما يتنزهان في يوروديزني.

ونشر النبأ الأحد 17-12-2007 على موقع مجلة "لكسبريس" الإلكتروني، وعنونت الصحف الصادرة الاثنين حول العلاقة بين ساركوزي وكارلا.

ونشرت صحيفة "باريزيان أوجوردوي" الشعبية صور الثنائي على صفحتها الأولى. وكتبت الصحيفة أن نيكولا ساركوزي و"صديقته كارلا يلتقيان علنا".

وعنونت صحيفة "لو فيغارو" اليمينية "كارلا بروني صديقة الرئيس"، ونشرت في صفحاتها الداخلية الصورة التي نشرتها مجلة "بوان دو فو" لأخبار المشاهير على غلافها.

وكتبت صحيفة "ليبيراسيون" اليسارية "ساركوزي-بروني أسطورة في عالم ديزني". وتناقلت قنوات التلفزيون الإخبارية والإذاعات هذا النبأ بإسهاب، مؤكدة على أن ساركوزي وبروني لم يمانعا التقاط صور لهما.

وبحسب كولومب برينغل رئيسة تحرير مجلة "بوان دو فو" التي ستنشر الصور في عددها الصادر هذا الأسبوع, فإن ساركوزي وبروني "كانا يرغبان في كشف طبيعة علاقتهما". وأضافت "لا أرى أي سبب آخر يدفعهما للذهاب إلى يوروديزني".

وبحسب موقع "لكسبريس" الإلكتروني فإن حوالى 10 مصورين محترفين التقطوا صورا للثنائي، "ولم يقوموا بذلك خلسة".

ورفضت الرئاسة الفرنسية التعليق على هذه القضية. والعام الماضي قطع ساركوزي على نفسه وعدا بعدم التعليق على حياته الخاصة.

وفي 18 أكتوبر/تشرين الأول أعلن قصر الإليزيه في بيان طلاق الرئيس الفرنسي وزوجته سيسيليا، بعد خمسة أشهر على وصول ساركوزي إلى الرئاسة، ليضعا بذلك حدا لعلاقة زوجية عاصفة شغلت الفرنسيين.

وأصدر قصر الإليزيه بيانا أول جاء فيه "أن سيسيليا ونيكولا ساركوزي يعلنان انفصالهما بالتراضي, وهما لن يدليا بأي تعليق".

وبإعلان الطلاق تكون سيسيليا ونيكولا ساركوزي قد وضعا حدا لحياة زوجية استمرت 11 عاما, أنجبا خلالها ابنهما لوي البالغ من العمر عشر سنوات.

وبذلك أكدت الرئاسة الفرنسية رسميا شائعات عن انفصال الزوجين تناقلتها الصحف بكثافة، وخصصت لها صدر صفحاتها الأولى.

وكان ساركوزي أول رئيس مطلق يصل إلى الإليزيه, وهو أيضا أول رئيس فرنسي يطلق خلال ولايته الرئاسية.

وقال رئيس المعارضة الاشتراكية فرنسوا هولاند "لا تعليق لديه" حول الصور التي نشرت الاثنين. وأضاف "إما أنه صادف وجود الصحافة في يوروديزني أو أنها تلقت دعوة". ومضى يقول "على أية حال هي حياتهما الشخصية؛ فإما أنهما قررا كشف علاقتهما، وأعتقد أن هذا هو الأرجح، وإما يحق لهما حماية حياتهما الخاصة".

وردا على سؤال, قالت وزيرة الصحة روزلين باشولو التي تعتبر مقربة من ساركوزي "لكارلا صوت جميل".

ويقول كريستوف باربييه كاتب المقالات السياسية في "لكسبريس" إن المسألة الآن هي معرفة "إلى أي مدى سيذهب ساركوزي في إضفاء الطابع الرسمي على علاقته" بكارلا بروني، وخصوصا "ما إذا كانت سترافقه في تنقلاته".

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إثر حادث مروري.. "تحرير الشام" تعتقل الناشط "علي المعري"      الثانية خلال 24 ساعة.. مفخخة في "رأس العين" تقتل وتجرح 5 أشخاص      مظاهرة في ريف دير الزور احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات      مملوك في القامشلي.. المطار خياره و"قسد" جلساؤه      ريف دمشق.. قوائم جديدة وحملات اعتقال مستمرة في "التل وقدسيا"      النظام.. لن نتعاون مع منظمة السلاح الكيماوي ولن نعترف بتقاريرها      قافلة عسكرية روسية ضخمة تصل مطار "القامشلي"      الأمم المتحدة: ألف قتيل و400 ألف نازح شمال غربي سوريا منذ نيسان الماضي