أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

برفيز مشرف يرفع حالة الطوارئ في البلاد

برفيز مشرف يرفع حالة الطوارئ في البلاد

أصدر الرئيس الباكستاني برفيز مشرف مرسوما رئاسيا السبت 15-12-2007 برفع حال الطوارئ المفروضة على البلاد وإعادة العمل بالدستور، وذكرت قناة جيو الباكستانية الخاصة أن مشرف أصدر المرسوم الرئاسي برفع حال الطوارئ التي كان قد أعلنها في البلاد في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأشارت إلى أنه خلال فترة فرض حال الطوارئ تم وقف العمل بالدستور الذي تم العمل به منذ عام 1973 باستثناء بعض التعديلات.

وكان مشرف، الذي تولى السلطة فى انقلاب غير دموى في عام 1999 قد أشار إلى صعود التشدد الإسلامى بوصفه السبب الرئيس لإعلان حال الطوارئ وعلق العمل بالدستور والحقوق الأساسية وفرض قيودا جديدة على وسائل الإعلام.


ولكن الكثير من المحلليين يقولون إن الإجراء كان يهدف إلى منع المحكمة العليا من إصدار حكم ضد إعادة انتخابه في السادس من شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي، الذى طعن فيه مرشحون منافسون على أساس أن دستور البلاد يحظر على قائد للجيش في الخدمة المنافسة في انتخابات رئاسية، وتلت هذه الخطوة تعزيز المحكمة العليا بقضاة اختارهم بنفسه وأصدروا حكما بشرعية إعادة انتخابه رئيسا للبلاد.

وفجر فرض حال الطوارئ احتجاجات في جميع أنحاء البلاد من جانب الأحزاب السياسية المعارضة ونشطاء حقوق الإنسان والمحامين في الأسابيع التي تلت فرض حال الطوارئ، ولكن المظاهرات فشلت في أن تتحول إلى حركة جماهيرية واسعة النطاق ضد مشرف، وقبل يوم من رفع حال الطوارئ، قام مشرف بتعديل العديد من مواد الدستور لتوفير غطاء قانوني للإجراءات التي اتخذها خلال حال اطوارئ.

وقال قيوم في ساعة متاخرة ليلة أمس الجمعة "الرئيس أعلن عن بعض التعديلات في الدستور مثل التعديل الذي ينص على أن كل كبار القضاة الذين لم يؤدوا اليمين في ظل حال الطوارئ لن يحتفظوا بمناصبهم .

وكالات - زمان الوصل
(68)    هل أعجبتك المقالة (67)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي