أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجيش لم يقتحم الزبداني ومضايا وهذه التفاصيل

نفت تنسيقيات الزبداني ومضايا، دخول الجيش النظامي إلى البلدتين، وجاء في بيان وزعته تنسيقية الزبداني: يستمر القصف الهمجي على مدينة الزبداني لليوم السادس على التوالي، حيث سقطت اليوم أكثر من 150 قذيفة هاون ومدفعية على أنحاء مختلفة من المدينة، ما أدى إلى دمار سبعة منازل بشكل كامل و40 منزل بشكل جزئي، وتهديم مسجد المراح وكنيسة المدينة بشكل كامل وتضرر مسجدين آخرين. 
وبلغت حصيلة المنازل المدمرة بشكل نهائي منذ بداية القصف 35 منزلا، وأكثر من 400 منزل متضرر بشكل جزئي. 
وتابع البيان: سقط اليوم سبعة شهداء وأكثر من أربعين جريحا، وعرف من الشهداء شابان من آل زليخة، شاب من آل الدالاتي، شاب من آل نسب، وطفل من آل الشمالي، وأكرم عليا. هذا فضلا عن أكثر من مئتي مفقودي لا يعلم مكانهم خاصة مع استمرار تعذر رفع الأنقاض بسبب كثافة النيران. 

ووأكملت التنسيقية استهدف القصف العنيف البنية التحتية للمدينة بشكل كامل، فتم ضرب شبكة الكهرباء، ومرآب الدفاع المدني وسيارات الإطفاء ومشفى الجرجانية، ومحولات الكهرباء، حتى الاحتياطية منها، فضلا عن تدمير الإنارة والأرصفة بشكل كامل. 
وعلى الصعيد الانساني، تعاني المدينة من أزمة مياه لعدم توفر الكهرباء اللازمة لضخ المياه إلى المنازل، كما نفذت جميع المؤمن من المدينة المحاصرة لليوم العاشر على التوالي حيث لم يسمح من وقتها بدخول أي مادة غذائية أو وقود أو سواه. 
وعلى الصعيد الطبي نفذت جميع المواد الطبية بما فيها الشاش الطبي، فيما لا يزال العشرات من الجرحى في المدينة لتعذر وجود ممر آمن لإخراجهم منها. 
وتتمركز قوات جيش النظام حاليا عند المحور الجنوبي على بعد نحو 300 متر من مدخل المدينة، التي تتوقع الاقتحام في أية لحظة، وقوام تلك القوات أكثر من 30 ألف 
عسكري وأكثر من 300 آلية ودبابة امتدت على عدة كيلومترات.

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي