أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هل كانت تقود أسماء الأسد دراجة نارية حتى شاهدها مراسل "المصري اليوم" "هاربة؟

رغم ظهور قائد الجيش الحر العقيد رياض الأسعد والمتحدث باسم الجيش الرائد ماهر النعيمي غير مرة إعلامياً من مساء أمس وحتى كتابة الخبر، لم يتحدث أي منهم عن إستهداف موكب متجه إلى مطار دمشق الدولي أمس كان يُقل زوجة الرئيس أسماء الأسد، بينما نشرت صحيفة واحدة مصرية خبر عن إستهداف موكب أسماء ومنعها من الوصول إلى المطار والهروب من سوريا.
وعلق احد المتابعين لـ"زمان الوصل" متهكماً: أسماء كانت تقود دراجة نارية حتى شاهدها كل هذا العدد من الشهود ومراسل صحيفة "المصري اليوم"، معنى هذا الكلام أن هذه هي المحاولة الثانية للهروب، الأولى حينما منعها ماهر وصفعها والثانية عند مهاجمة موكبها، وأردف الرجاء إحترام عقول المكلومين والذين يواجهون الموت في ريف دمشق وحمص وحماة وإدلب، وكل سوريا، عمليات الجيش الحر، نوعية دفاعية، ولم يصدر عنه أي بيان يؤكد هذا الخبر.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي