أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كندا تفرض عقوبات على اربعة مصارف وثلاث شركات نفطية وضباط مخابرات سوريين

اعلنت الحكومة الكندية عقوبات جديدة ضد النظام السوري طالت خصوصا اربعة مصارف وثلاث شركات نفطية بالاضافة الى 22 شخصا معظمهم اعضاء في الجهاز الامني.
وطالت العقوبات المصرف الصناعي وبنك التسليف الشعبي والمصرف الزراعي التعاوني ومصرف التوفير وكلها مصارف حكومية وشركة دير الزرو للنفط وشركة ايبلا للنفط وشركة دجلة للنفط.
وقد جمدت ارصدتها في كندا بالاضافة الى ارصدة 22 شخصا منعوا ايضا من الدخول الى كندا ومن بينهم قادة كبار في الاجهزة الامنية.
وهي خامس سلسلة من العقوبات التي تتبناها كندا منذ ايار/مايو الماضي. واللائحة الجديدة شبيهة بشكل كبير باللائحة التي اعلنها الاتحاد الاوروبي الاثنين.
وتطال الاجراءات الكندية حتى الان 108 اشخاص و38 مؤسسة حكومية.
وقال وزير الخارجية الكندي جون بايرد "نريد ان نتأكد من تطبيق كل الاجراءات لعزل هذا النظام الذي ندينه".
واضاف "يجب ان يعلم الاسد وكل الذين يدعمونه ان الامم التي تتطلع الى السلام في العالم اجمع سوف تعمل معا لانهاء نظامه القمعي".
وكرر "الدعم الحازم" لكندا "للجهود التي تبذلها الجامعة العربية من اجل انتقال سلمي للسلطة" وحث مجلس الامن على دعمها.
ويرفض النظام السوري الاعتراف بالثورة الشعبية التي انطلقت في اذار/مارس وينسب اعمال العنف الى "مجموعات ارهابية مسلحة". وقد اوقعت اعمال القمع اكثر من 5400 قتيل، حسب الامم المتحدة.

وكالات
(29)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي