أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فتاة على " فيس بوك " ترد على تصريحات وزير الاقتصاد السوري الأخيرة


استخدمت فتاة سورية موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك " للرد على تصريحات لوزير الاقتصاد السوري برفع سعر اسطوانة الغاز وبقية السلع الاستهلاكية .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحدث الوزير (علاو ) استمعت لجزء من تصريحاته التي كتبت له وعندما رأيت إلى أي
 مدى يستخف بالعقول وهو يقرأ ماكتب له احد ضباط المخابرات ، لم أستطع أن أتابع حيث قال أن سعر ليتر البنزين في تركيا 130 وفي لبنان أعلى وفي الاردن ... ألخ ...
 
أقول لهذا .... هل يعرف متوسط دخل الفرد في تلك الدول ؟؟
وهل في سورية مالدى تركيا من شبكة طرق حديثة وقطارات ونقل بري وبحري راقي وبأسعار رخيصة لاتكاد تصدق ؟؟؟
 وهل يدفع مواطن تلك الدول كل هذا القدر من الرشاوي والضرائب الذي ينهك المواطن السوري اي كانت طبقته ؟؟
 وهل يدفع مواطنو تلك الدول ضريبة الرفاهية وغيرها على أي سيارة ليصل سعرها إلى الضعف وأكثر ؟؟
 
وهل يخصم من معاش كل موظف مسكين ويقتطع منه كل تلك القائمة من الاقتطاعات لكل التي اخترعها حزب البعث المنقرض ؟؟؟
وهل يجوب موظفو الضرائب وعناصر فرع الأمن على صغار التجار ويفرضوا عليهم اتاوات في كل صباح حتى قبل أن يستفتحوا ويسترزقوا؟؟
وهل توزع الدول تلك قسائم البنزين المجانية على عناصر مخابراتها وضباطها ليبيعوها في السوق السوداء ؟؟؟؟؟

وهاهم بدأوا يثقلون كاهل المواطن المنهك اصلا بفسادهم وسرقتهم وسوء ادارتهم بكل هذه القرارات المتخبطة .
 
فتارة يقولون أن السبب هو العصابات المسلحة وتارة يقولون ان ارتفاع الاسعار بسبب العقوبات ...
 
ومن جلب ( العصابات والعقوبات ) أليس صبيهم الملتصق بكرسيه حتى الموت أم أن ارتفاع الاسعار الي سيسحق شرائح فقيرة مؤيدة من البروليتاريا وبالأضافة لطبقات الشعب الفقيرة من فلاحين ومزارعين المهمشة والمحرومة من حقوق كثيرة لايهمه ولايعنيه ؟
 
لم يتحدث هؤلاء المسؤولون المتخمون بالسرقة والنهب والفساد والثراء
؟؟؟؟ ليبقوا صامتين أفضل .. لأنهم لن يقنعوا أحدا ولن يثيروا بحديثهم إلا غضب الشارع واحتقانه !!!

الأزمة سببها طريقة ادارة بشار ومقربيه وتعنتهم وعنادهم للحفاظ على منصبهم وثرواتهم ومكتسباتهم الغير مشروعة
 تلك السياسة الحمقاء والعنيدة والمتسرعة والصبيانية
التي يرسمها بشار الأسد وفق مزاجه وأهواءه وحالته النفسية وظروف علاقته الزوجية بزوجته !!!!!
 ان كان بشار الاسد ونجاد يظنان أنهما بخطابها الديماغوجي وبسياسة التهديدات المجنونة
سيبقون في مناصبهم للأبد فهم واهمون ....
 العالم يستمع لهم ويحتاط لتهديداتهم ويتعامل معها بجدية ، وهاهم في الخليج يدشنون خطوط نقل البترول عبر الصحراء إلى بحر العرب مباشرة تحسبا لأي اغلاق محتمل لمضيق هرمز ، وان كان من أحد سيحترق مع ايران فلتكن أنت ونظامك يابشار فهذه نتيجة طبيعية ومنطقية لارتماءك في أحضان إيران .

 

هبة الحسن - فيس بوك

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي