أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حسون يشن هجوما عنيفا على مدير مكتبه الإعلامي

نفى مفتي الجمهورية أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية ما نقلته قناة الجزيرة عن ارتباط الشيخ عبد الجليل السعيد بدار الإفتاء مؤكداً أن ذلك محض كذب وافتراء وأن المذكور لم يكن في يوم من الأيام موظفاً في الدار ولا في وزارة الأوقاف ولم يعمل يوما مديراً للمكتب الإعلامي لسماحة المفتي وليس له علاقة به كما ادعت القناة.

وأضاف المفتي في تصريح له اليوم نشرته "سانا" أنه ليس له أي علاقة بالمدعو عبد الجليل وليس قريبه ولم يسافر معه يوما كما ادعى الأخير وأنه لا وجود لمنصب مدير مكتب إعلامي في دار الافتاء مشيراً إلى أن هذا التلفيق من قبل قناة الجزيرة يظهر حجم الكذب والافتراء والتحريض الذي تمارسه هذه القناة وغيرها من وسائل الإعلام العدوانية ضد سورية وشعبها.

وبوقت سابق أعلن الشيخ السعيد مدير المكتب الإعلامي للمفتي حسون سابقا انشقاقه، ومن ضمن ماقاله إن حسون استدعى ٣ شيوخ من ادلب، وبالنقاش معهم أصروا على دعم الثوار، فما كان من حسون الا ان أجرى اتصالا فحضر الأمن السوري واعتقل اثنين منهم وتوقع ان تشهد حلب في القريب العاجل انشقاقات كبيرة ومتعددة واتهم احد ابناء المفتي بتبييض الاموال في روسيا واتهم  المساعد أول محمد عبد الله الحميدي في القوات  الخاصة التابعة للنظام باغتيال سارية حسون.

اللقاء الكامل للشيخ السعيد

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي