أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"هيئة الثورة" تشكك برواية السلطة حول تفجري دمشق وتطالب بفحص الـ"DNA"

أرسلت "الهيئة العامة للثورة السورية" خبراً إلى وسائل الإعلام قالت فيه إنها علمت من مصادر شديدة الخصوصية في دمشق بأن التفجيرين اللذين حدثا ظهر اليوم في دمشق، بالقرب من مبنى إدارة المخابرات العامة في دوار كفر سوسة وفرع المنطقة التابع لشعبة المخابرات العسكرية في منطقة الجمارك، تمت فبركتهما من قبل النظام بهدف التأثير على لجنة مراقبي الجامعة العربية، ولاحداث مثل هذا التأثير قامت السلطات السورية حسب المصادر ذاتها بنقل جثث الضحايا المدنيين من المجازر التي ارتكبها جيش النظام السوري وقوات أمنه في قرى جبل الزاوية بمحافظة إدلب.

وتابعت: إن الهيئة العامة للثورة بدون أن تؤكد أو تتبنى هذه المعلومات تطالب لجنة مراقبي الجامعة العربية بالتحقيق عبر لجان محايدة من الأطباء الشرعيين وخبراء DNA لكشف الحقيقة، وهي مستعدة لتقديم كافة المعلومات الموتوفرة لديها حول طريقة نقل الجثث من ريف إدلب إلى أماكن التفجيرين في دمشق.

من جهتها إتهمت السلطات تنظيم القاعدة بالتفجيرين، وقالت أن انتحاريين نفذاه، وسقط على إثره 40 شهيدا و100 جريح.

إنفجار سيارة في حمص وتخوف من مرحلة "التفخيخ" 

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي