أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتهام رزان غزاوي بـ"إضعاف الشعور القومي" وإنشاء "تنسيقية"

مثلت المدونة السورية المعارضة رزان غزاوي الثلاثاء امام قاضي التحقيق في دمشق ووجهت اليها تهمة المشاركة في "انشاء تنسيقية احياء دمشق"، حسب ما جاء في بيان صادر عن المركز السوري للاعلام وحرية التعبير.

وجاء في البيان ان قاضي التحقيق قرر ضم ملف غزواي "الى اضبارة الدعوى المقامة ضد كل من الصحافيين المدونين والنشطاء هنادي زحلوط، وعاصم حمشو، وملك الشنواني، وعمر الأسعد، وشادي أبو الفخر، ورودي عثمان، وسرور علي شيخ موس، وجوان ايو، بتهمة انشاء تنسيقية أحياء دمشق وتشميلها بالتهم المنسوبة اليهم".

وتتضمن هذه التهم "القيام
بدعوات ترمي إلى إضعاف الشعور القومي أو إيقاظ النعرات العنصرية أو المذهبية" و"نقل أنباء يعرف أنها كاذبة أو مبالغ فيها من شأنها أن توهن نفسية الأمة" و"من كان في مكان عام أو بمحل مباح للجمهور أو معرض لأنظاره فجهر بصياح أو أناشيد الشغب أو أبرز شارة من الشارات في حالات يضطرب معها الأمن العام أو أقدم على أية تظاهرة شغب أخرى".

وافاد محام متخصص في الدفاع عن حقوق الانسان لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن اسمه ان غزواي قد يحكم عليها بناء على هذه التهم بالسجن ما بين ثلاث و15 سنة.

وكانت اوقفت في الخامس من كانون الاول/ديسمبر بينما كانت متوجهة الى عمان للمشاركة في منتدى عن حقوق الانسان.

ودعا المركز السلطات السورية الى اطلاق سراح غزواي التي لها موقع يحمل اسم "رزانيات".

زمان الوصل - الفرنسية
(3)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي