أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

غليون يتعهد بقطع العلاقات مع ايران وحزب الله

عـــــربي | 2011-12-02 00:00:00
غليون يتعهد بقطع العلاقات مع ايران وحزب الله
الفرنسية

ذكرت صحيفة "وول ستريت جرنال" في مقابلة مع رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون الجمعة ان سوريا ستقطع فور وصول المجلس الى الحكم فيها، العلاقات مع ايران وحزب الله وحماس.

وقال غليون في المقابلة التي اجريت معه بعد ثمانية اشهر من الانتفاضة التي تزداد عنفا ضد الرئيس السوري بشار الاسد "لن تكون هناك علاقة خاصة مع إيران"، موضحا ان "قطع العلاقة الاستثنائية يعني قطع التحالف الاستراتيجي، العسكري".

واضاف الاستاذ الجامعي البالغ من العمر 66 عاما للصحيفة التي اجرت معه المقابلة في منزله بباريس "بعد سقوط النظام السوري لن يظل (حزب الله) كما هو الان".

ويمكن لخطوة كهذه ان تفقد ايران حليفا عسكريا رئيسيا يعتقد انه يلعب دورا مهما في امداد حزب الله في لبنان وحركة حماس الفلسطينية بالدعم، ما يقود الى تغير موازين القوى في المنطقة.

وتأتي المقابلة مع رئيس المجلس الوطني السوري بينما يسعى المتمردون على حكم الاسد لحشد الدعم الدولي.

ودعا غليون الى دعم دولي اقوى للمتمردين بما في ذلك فرض منطقة حظر جوي على سوريا. وقال ان "هدفنا الرئيسي هو ايجاد اليات لحماية المدنيين ووقف آلة القتل".

واضاف "نقول انه بات لزاما اللجوء لاجراءات قوة لاجبار النظام على احترام حقوق الانسان".

 

حمصية مندسة
2011-12-02
هاد الكلام الصح ، و من زمان لازم يصير هيك .
أبو زكي
2011-12-02
بأذن الله ثورتنا سوف تنجح .. وبتعرف وحياتك روسيا والصين وإيران وحزب الله رح نحطهم في صندوق واحد ورح نرميهم في ستين داهية طول بالك
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بعد اتساع حملة الشجب..داخلية الأسد تنفي تعرض أيتام دار "الرحمة" للضرب      البدري مدربا للمنتخب المصري لكرة القدم      وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي      بحجة كتابات على الجدران.. الأسد يعتقل 30 شابا في الزبداني      أنباء عن تورط جماعة من "حزب الله" باختطافه.. الإفراج عن رجل الأعمال السوري مرهف الأخرس في لبنان      دي ماريا يقود سان جيرمان لانتصار كاسح على ريال مدريد      الفيفا يبلغ إيران بأن الوقت حان للسماح للنساء بدخول الملاعب      تدوير الكتابة.. قبل سقوط أخير ومرثية جديدة عن الوطن*