أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قمة الدوحة: يوم إيراني مثير للجدل

أمير قطر: القمة تنعقد وسط مخاطر شديدة تتهدد أوطاننا والمنطقة والعالم

افتتحت في الدوحة قمة دول مجلس التعاون الخليجي بمشاركة زعماء الدول الأعضاء الست، وحضور الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد, الذي أثارت دعوته للقمة جدلا وتباينا في الآراء. ونجاد هو أول رئيس إيراني يشارك في قمة خليجية منذ تأسيس المجلس في عام 1981. وقال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الإماراتي، إن دعوة الرئيس الإيراني «جاءت بطلب من الجانب الإيراني»، مضيفا أن المسؤولين القطريين نقلوا الطلب الإيراني لبقية دول الخليج. لكن وزيراً خليجياً اخر قال لـ«الشرق الأوسط» أمس، أن بلاده لم يكن لديها علم بدعوة الرئيس أحمدي نجاد لحضور القمة الخليجية، وقال المسؤول الخليجي «لم نعلم عن هذه الدعوة مسبقا، ولم تتم استشارتنا.. علمنا من وسائل الإعلام». من ناحيته، قال مسؤول خليجي إن هناك «اشمئزازا خليجيا من حضور احمدي نجاد». وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبد الرحمن العطية، قد صرح بأن دعوة أحمدي نجاد جاءت «برغبة خليجية مشتركة», وهو الامر الذي تعارضت معه آراء وزراء امس.

وعقد الرئيسان الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والإيراني اجتماعا ثنائياً على هامش القمة.

ووصف وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد اللقاء بأنه «لقاء بروتوكول ومجاملات»، فيما تجنب نجاد الرد مباشرة حول ما اذا كانت محادثاته مع رئيس الامارات قد تطرقت الى مسألة الجزر الثلاث. وفيما أكد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر في كلمته الافتتاحية أن «لقاء الدوحة يتم وسط أجواء مخاطر شديدة تتهدد أوطاننا والمنطقة والعالم», قدم الرئيس الإيراني في كلمته 12 مقترحا تبدأ من تأسيس منظمة للأمن الإقليمي والتعاون الاقتصادي، وإلغاء التأشيرات, انتهاء بعرض «خبرات ومعارف» إيران على الجوار الإقليمي، كما دعا قادة دول الخليج لزيارة إيران لمناقشة هذه المقترحات, الا انه لم يذكر قضية الملف النووي الإيراني في كلمته. وعلمت «الشرق الأوسط» أن هناك توجها خليجيا، طرح خلال الجلسة المغلقة للقادة، أن تكون الدولة المضيفة للقمة (قطر) هي المناطة بالرد على المقترحات التي عرضها أحمدي نجاد بعد التنسيق مع الدول الخليجية الأخرى.

وبحسب المصادر، فإن المناقشات خلال الجلسة المغلقة، تمحورت حول أن تتم الإشارة فقط في البيان الختامي لحضور أحمدي نجاد، ولا يتم عرض الرأي الخليجي على العرض الإيراني من خلال البيان الختامي.

صحف - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي