أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

(المركزي) يتدخل للمرة الرابعة على التوالي للحفاظ على سعر الليرة السورية

تدخل المركزي أمس للمرة الرابعة على التوالي في سوق القطع الأجنبي حيث باع إلى مؤسسات الصرافة (شركات ومكاتب) شريحة من القطع الأجنبي بقيمة 925ر41 مليون دولار أميركي وبسعر 01ر53 ليرة سورية للدولار الواحد.

وقال حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور أديب ميالة ان عملية التدخل النوعية التي قام بها (المركزي) تهدف الى بث الاستقرار في السوق النقدية وطمأنة المواطن أن الليرة قوية وأن سعر الصرف في السوق غير النظامية هو سعر صرف وهمي ومغال ويستهدف تحقيق مكاسب غير مشروعة جراء إثارة القلق في نفوس المتعاملين واستغلالهم.

وبين ميالة أن ارتفاع السعر في السوق غير النظامية لا يعود إلى عوامل موضوعية حيث إن عرض الدولار في السوق كاف لتغطية الطلب عليه.

ولفت ميالة إلى أن المركزي وبالتعاون مع القطاع المالي بكل أركانه من مصارف وشركات ومكاتب صرافة لن يترك أي مجال للعبث باستقرار العملة المحلية وزعزعة ثقة السوريين باقتصادهم الوطني ولاسيما أن لديه من الاحتياطيات الرسمية ما يمكنه من تحقيق ذلك وسيستمر المركزي بالتدخل في سوق القطع الأجنبية للحفاظ على استقرار سعر صرف الليرة ومنع أي اطراف خارجية من التدخل للنيل من منعة وقوة الليرة السورية.

وقد أكد ممثلو مؤسسات الصرافة المشاركة في هذا المزاد أن سعر السوق غير النظامية هو سعر غير حقيقي حيث انه لم يتم بيع أي مبلغ بالقطع الأجنبي بالسعر السائد في هذه السوق غير النظامية سواء لتلبية احتياجات المستوردين أو لتلبية احتياجات المتعاملين غير التجارية.

سانا
(36)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي