أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مِنَح إيطالية لمساعدة اللاجئين العراقيين في سورية


تقديراً للجهود "الكبيرة" التي تبذلها المؤسسات السورية على جميع المستويات، منذ حوالي ثلاث سنوات، لاستقبال اللاجئين العراقيين وتزويدهم بالمساعدات الإنسانية الأولية، قالت السفارة الإيطالية في دمشق إن الحكومة الإيطالية قد قررت الموافقة على منح تمويل هام إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) للأنشطة التي تقوم بها لصالح اللاجئين والنازحين من الجنسية العراقية المتواجدين في منطقة الشرق الأوسط

وأوضحت السفارة في بيان استلمته (آكي) اليوم (الخميس) أن مجموع المساهمة الإيطالية يبلغ 3.5 مليون يورو، وأنه ضمن هذا المبلغ يخصص مبلغ 1.6 مليون يورو لتمويل المبادرات الخاصة بتقديم الإعانات إلى اللاجئين العراقيين في سورية

وتعتبر عمليات الإغاثة التي تمولها الحكومة الإيطالية عن طريق مفوضية اللاجئين (UNHCR) موجهة بشكل أساسي إلى مجالات التربية والصحة والأغذية والإعانات الاجتماعية والقانونية. وتعتزم الحكومة الإيطالية عن طريق هذه المبادرة تقديم مساندة ملموسة للأعباء التي تتحملها الدول المجاورة للعراق بسبب وجود أعداد كبيرة من المواطنين العراقيين الفارين من ديارهم

ووفقاً للبيان فإن "حجم المساهمة المخصصة بشكل خاص إلى سورية تعتبر إقراراً للجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسات الجمهورية العربية السورية على جميع المستويات، منذ حوالي ثلاث سنوات، لاستقبال اللاجئين العراقيين وتزويدهم بالمساعدات الإنسانية الأولية"

ويشار إلى أن سورية تستضيف بين 1.5 و2 مليون لاجئ عراقي، بدأ قسم منهم بالعودة إلى العراق منذ بداية تشرين أول/ أكتوبر الماضي نتيجة سوء أوضاعهم المعيشية في سورية، وبسبب ما أشيع عن استقرار الأوضاع الأمنية في بعض المدن العراقية

وتقول سورية أن اللاجئين العراقيين يكلفون سورية أكثر من مليار دولار، وناشدت مفوضية اللاجئين والأمم المتحدة والمجتمع الدولي المساهمة مع سورية في إعانتهم وتأمين أساسيات حياتهم


آكي
(121)    هل أعجبتك المقالة (118)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي