أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مرشح للرئاسة الامريكية تلاحقه شائعات بأنه مسلم

منوع من العالم | 2007-11-30 00:00:00
يو.بي آي

أكثر ما يثير الانتباه في خطابات السيناتور الديمقراطي عن ولاية إيلينوي المرشح الرئاسي باراك أوباما، أو لدي تصفّح سيرته المنشورة علي موقعه علي الإنترنت، ليس عرقه بل علاقاته بالعالم الإسلامي.
وذكرت صحيفة واشنطن بوست امس أنه منذ إعلان أوباما العضو في أبرشية شيكاغو التابعة لكنيسة المسيح الموحدة ترشيحه للرئاسة في شباط (فبراير) الماضي كان عليه أن يتناول التأكيدات الجازمة بأنه مسلم أو أنه تلقي تعاليم إسلامية في إندونيسيا حيث عاش بين السادسة والعاشرة من عمره.
وفي حين أن والد أوباما ملحد ووالدته غير ملتزمة بأي دين، إلا أن زوج والدة أوباما كان يشارك بصورة دائمة في المراسم الدينية التي تقام في مسجد محلي في إندونيسيا.
وعلي الرغم من نفيه الدائم لهذه المسألة، إلا أن الاشاعات والرسائل البريدية الإلكترونية التي تجوب الإنترنت تستمر في الزعم بأن أوباما مسلم مزروع في مؤامرة ضد امريكا وأنه في حال انتخابه رئيساً فإنه سيقسم يمين المنصب في البيت الأبيض علي القرآن عوضاً عن الإنجيل، كما فعل النائب الديمقراطي عن ولاية مينيسوتا كيث أليسون وهو النائب المسلم الوحيد في الكونغرس والذي أقسم يمين المنصب في وقت سابق من العام الحالي.
وخلال حملته الانتخابية، أشار أوباما مراراً إلي الوقت الذي قضاه في إندونيسيا وأن جده لوالده كان مزارعاً كينياً مسلماً.
ويشير أوباما إلي هذه الوقائع في إطار تأكيده علي استعداده لتولي السياسة الخارجية علي الرغم من أنه لم يمض علي وجوده في مجلس الشيوخ سوي ثلاث سنوات، وأنه سيقدّم وجهاً جديداً للولايات المتحدة في الأجزاء من العالم الذي تفتقد إلي شعبية فيها.
وأشارت الصحيفة إلي أن أوباما ولد من أم بيضاء البشرة ووالد اسود أصله من كينيا، وأمضي معظم طفولته في هاواي ويتحدث عن خلفيته الثقافية المتعددة أكثر مما يتحدث عن احتمال أن يصبح أول رئيس أسود في تاريخ الولايات المتحدة الامريكية، في تعارض واضح مع منافسته السيناتور الديمقراطي عن ولاية نيويورك هيلاري كلينتون التي تذكر في خطاباتها دائماً احتمال أن تصبح أول امرأة تتولي منصب الرئاسة.
وفي آب (أغسطس) الماضي، أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته مؤسسة بيو للأبحاث أن 45% من الامريكيين قالوا إنهم لا يفضلون التصويت لصالح مرشح مسلم بغض النظر عن المركز المرشح له، في حين عبّر 25% من الامريكيين عن معارضتهم لانتخاب مرشح ينتمي إلي الكنيسة المرمونية و16% يعارضون انتخاب مرشح من الكنيسة المعمدانية .
واستناداً لشبكة سي أن أن ، فإن أوباما قال في حملته الانتخابية في مدينة دوبوكي بولاية أيوا مؤخراً لو كنت مسلماً لكنت أعلمتكم بذلك. أنا عضو في كنيسة المسيح الموحدة في الضاحية الجنوبية من شيكاغو وإذا أردتم مشاركتي في الصلاة فيها فعلي الرحب والسعة .



التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مقتل مجموعة كاملة من "تسويات الغوطة" في "الكبانة"      دراسة: "الأغذية فائقة المعالجة" خطر على صحة القلب      تحقيق يكشف كيف يخفي أقارب بشار الأسد ملايين الدولارات في موسكو      الأردنيون يطلقون حملة مطالبة بالإفراج عن معتقل في سجون الأسد      ألغام "قسد" تقتل وتجرح 7 أشخاص بالرقة      نظرية "الشوافة" السورية ... د . محمد الأحمد      عقب حملة اسطنبول.. ما هي آراء السوريين في ولاياتهم الجديدة؟      لبنان.. تصريح "عون" يشعل ساحات التظاهر ومقتل عضو بـ"التقدمي الاشتراكي" (فيديو)