أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ناشط يدعوه لزيارة حمص لـ"التعلم"... تفاصيل ماقاله القنطار عن "الثورة السورية"

عـــــربي | 2011-10-31 00:00:00
ناشط يدعوه لزيارة حمص لـ"التعلم"... تفاصيل ماقاله القنطار عن "الثورة السورية"
زمان الوصل

صب نشطاء جام غضبهم على الأسير المحرر سمير القنطار لتأيده النظام السوري، ونقلوا عبر صفحاتهم "الفيس بوك" أقوالا أدلى بها أثناء تحدثه في ندوة بالجزائر، ومن خلال متابعة ماورد اتضح أن بعضها حرف ماقاله القنطار، وبعضها الآخر أوله على طريقته، وهذا لا يعني ان القنطار لم يدعم نظام الرئيس الحالي بشار الأسد، فقد أعلن قنطار أن الشعب السوري متفق على الأسد.

وبحسب عدة صحف جزائرية فقد قال القنطار خلال الندوة التي حضرها معارضون "أقولها من دون لبس، سوريا بلد مقاوم ممانع، على الرغم من محاصرته منذ سنوات، وقاومت الضغوطات الأمريكية بما فيها العسكرية، وهي تتعرض لضربات لإضعاف شوكة المقاومة اللبنانية''. وأضاف ''إن الدكتور بشار الأسد قدم دعما للمقاومة اللبنانية، إلى درجة فتح مخازن السلاح السورية أمامها''.

وأكد القنطار أن معاينته للوضع السوري، من خلال زيارته لسوريا يومين من كل أسبوع ''يظهر جليا أن أغلبية الشعب السوري يدعم بشار الأسد''. وأضاف في سياق رده على تعليقات المعارضين السوريين: ''إن من يحمل السلاح ضد سوريا يجب أن تقطع يده، وأنا مستعد للذهاب إليها لقطع أيادي من يحملون السلاح ضدها.

وشدد سمير القنطار على أن التغيير يجب أن يكون بقوى الشعب ونحو الأفضل، وليس بالاستعانة بالمستعمر الذي يدعم الصهاينة ضد قضية العرب المركزية، وهي تحرير فلسطين. وليدعم موقفه، ذكر منشط الندوة بإسراع الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، بالتفاوض حول إدارة الاقتصاد الليبي، في إشارة إلى أن الدول الغربية لا يهمها إلا نهب ثروات هذا البلد، ولن تسمح بتركها بين أيدي الليبيين.  وواصل سمير القنطار قائلا إن الوطن العربي دخل مرحلة في غاية الخطورة، وأن الحراك الشعبي في تونس ومصر لم يصل إلى مرحلة الثورة، ويشهد عمليات احتواء من طرف الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا التي سبق أن قامت بتنصيب الدكتاتوريات التي أطيح بها، مشددا على أن ''التغيير مهم، ولكن الأهم هو إحداث الثورة وقيادتها من طرف القوى الوطنية''.

ومن مجمل الردود على القنطار في صفحات الثورة السورية، قول احدهم "ياسمير اعرف أولا من دعم المقاومة هو الشعب السوري وليس النظام، واعرف ثانيا أن قطع الأيادي يجب أن  يكون للإسرائيليين المغتصبين للجولان وليس للشعب السوري المطالب بالحرية، وقال ناشط "كنت أتمنى لو سأل سمير القنطار نفسه، لماذا خرج من سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهو حاصل على شهادة جامعية في العلوم الاجتماعية، بينما خرج غياث مطر من سجون النظام الأسدي بدون حنجرة، وبدون عضو تناسلي، هناك من يخرج من السجن عبداً، وهناك من يخرج منه حرا،  !
سمير القنطار: أنت بحاجة إلى ألف قنطار من دروس الأدب واحترام الشعوب . أنصحك أن تأتي إلى
حمص لتتعلم معنى المقاومة"!

لمتابعة تفاصيل الأخبار على مدار الساعة، تابعنا على زمان الوصل "فيس بوك".


 

zoz
2011-10-31
ياقنطار لوعندك ذرة أخلاق ماتحكي هل الحكي . لأنو المال الذي دفع لحزب الله هو من جيب الشعب السوري .وليس من جيب ...... حافظ الاسد ولا ولده بشار . بس والله حسابكم عسير حيكون من الشعب السوري .النصر أتي بأذن الله أيها الطائفين
سارية عبد المنعم
2011-10-31
هذه سوريا يا قنطار! وهؤلاء سوريين مستعدين لقطع أياديك ولسانك إذا تجاوزت حدودك... ولا زعلان على رفقاتك الذين قبرهم الجيش السوري الحر في المزابل والمصارف الصحية... فتح عينك ... نحن ثوار سورية ولسنا \" طنطات \" إسرائيل.
معتقل سياسي سابق
2011-11-01
أنت لا تستحق الرد .. كنت قابع في السجون الأسرائيلة وعلى أساس تثقفت وحصلت على الشهادة الأبتدائية والثانوية وبعدها المجستير من السجون الأسرائلية وكان عندك دش تشاهد الفضائيات من داخل السجن تفضل وشوف بنفسك السجون السورية كنا نتمنى كوب الماء كل ثلاث أيام وجبة واحدة كل أسبوع لأننا كنا لطفاء ولم نحمل السلاح ولم نقتل لأننا قلنا كلمة حق وأنت كنت قاتل ويدك ملوثة بدم الأطفال ولا يبرر ذلك طفل العدو ..
طارق أبو جابر
2011-11-01
أولا : من يضمن أن لايكون هذا الشخص خرج من السجن عميلا لإسرائيل ؟ هذا أمر ..والأمر الثاني ، إذا كان بشار ممانعا مقاوما .. فأين مقاومته في الجولان المحتل ؟ وهل تقضي الممانعة أن يخنق الشعب السوري ، ويطلق أيدي الفاسدين والزبانية ، يستبيحون الأعراض والممتلكات .. ويدمرون الأخلاق ويحاربون الدين ؟ ألا يعلم هذا المدعي أن الصلاة - مثلا - ممنوعة في الأماكن الرسمية كالجيش وغيره ؟ أو إن هذا لايعنيه ، وتعنيه المقاومة وإن كان زادها الفجور والفساد والاتحلال والضلال ؟ ومتى كان شعب سورياغير مقاوم ؟
التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تسجيل 41 حالة إصابة جديدة بالحصبة في أمريكا خلال أسبوع      "أذان الشايب" و"اللزاقيات".. أكلات شعبية حورانية، تزدهر في رمضان      المشافي والمراكز الصحية في الرقة.. تستعيد عافيتها بمساعدة منظمات دولية      مخيتاريان يغيب عن نهائي الدوري الأوروبي لأسباب أمنية      الصين: أمريكا تسيء استغلال نفوذها وتتدخل في الأسواق      ماي تعدل اتفاق بريكست في محاولة اللحظة الأخيرة لحشد الدعم      مستشار النمسا يواجه تصويتا بحجب الثقة الأسبوع المقبل      ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻲ يمهل اللاجئين السوريين حتى العاشر من حزيران لإزالة 1400 خيمة إسمنتية ‏