أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مستشارة الرئيس تخشى "القتل" في حمص

محلي | 2011-10-28 00:00:00
مستشارة الرئيس تخشى "القتل" في حمص
BBC

نشرت صحيفة الاندبندنت مقابلة مع مستشارة الرئيس بثينة شعبان أجراها روبرت فيسك.

يقول فيسك إن شعبان واحدة من ستة مسؤولين سوريين شملتهم قائمة العقوبات الأمريكية.

ويصفها بأنها "أم في منتصف العمر ومؤلفة تتحدث الانجليزية بطلاقة".

يقول فيسك إنه جلس في مكتب بثينة شعبان في دمشق وسألها عن شعورها تجاه قائمة العقوبات الأمريكية، فأجابته بكل بساطة "لا شىء".

ويشير فيسك إلى أن بثينة شعبان تفضل الحديث غير المسجل، لكنه كان يصر على أن المقابلة قيد التسجيل.

وتضيف شعبان "ليست لدي أصول إلا أصول حبي لأهل بلادي، فالأمريكيون لا يعرفون من الأصول إلا الدولارات، وانا لا أملك دولارات في أي مكان في هذا العالم".

وتتابع قائلة "إن من المثير السخرية حقا أن أكون على قائمة عقوبات أمريكية، بينما تباع كتبي في مختلف أنحاء الولايات المتحدة".

وينقل الكاتب عن شعبان أن الجيش السوري يتعرض إلى هجمات في مختلف أنحاء البلاد وأن الوضع الأمني في حمص "مريع جدا".

وتقول بثينة "اليوم الذكرى الثانية لوفاة والدتي، ونحن نرغب في الذهاب إلى مقبرة العائلة في هذه المناسبة، لكنني لا استطيع الذهاب لأني أخشى أن اقتل في حمص".

وتروي بثينة شعبان أنها ذهبت إلى صاحبة مخبز تعودت أن تشتري منها الخبز ففوجئت بانها تبكي.

وتتابع شعبان قائلة إن صاحبة المخبز اخبرتها بقدوم رجال ملتحين وتهديدهم لها بحجة أنها مسيحية وأنها تضع الويسكي في الخبز.

Bashar Mulkku
2011-10-28
هل هي حقاً أم والله العظيم لا تعرف من الأمومة شيىء قريباً ستقول أنها كانت مرغمة على ذلك ياترى هل تشفعون لها أو أولادها سيشفعوف لها إذا كان لها أولاً أصلاً
جميل سلامة
2011-10-29
راسلت بثينية ..... عن طريق عميل لها في القارة اللاتينية بعض حكومات دول مثل الارجنتين والبرازيل وفنزويلا لزيارة هذه البلاد لتنافق عليهم وتقول أن قبر والدتها ليست لها قدرة على زيارته لكن كما علمنا من فتاة تعمل في الخارجية الارجنتينية وهي من اصل لبناني أن الخارجية رفضت طلب ال.........والان يترجى ال..... شخصيات لها تاثيرها ليقنعوا حكومة الارجنتين باستقباله، يا ك>ابة إنشا الله عمرك ما تزوري وانشا الطيارة توقع في المحيط وينجوا الكل ما عداك .
سارية عبد المنعم
2011-10-29
حتى الإرهابيين أذكى من بثينة...فكيف سيكون الويسكي غالي الثمن - بثينة تعرف ثمنه حتما - يخلط بربطة الخبز التي ثمنها 15 ليرة, يعني إذا خلطنا الويسكي بالخبز يا بثينة فينبغي أن يصبح ثمن الربطة 80 ليرة على الأقل, عدا هذا بثينة تقول إنها تخشى الذهاب إلى حمص, ثم تقول إنها ذهبت إلى حمص والتقت صاحبة المخبز... فهل ذهبت يا بثينة أم لم تذهبي؟
التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الرابع خلال أسبوعين.. وفاة ناشط عراقي تعرض لاطلاق نار      الصين تعاقب آرسنال ومانشستر سيتي بسبب "أوزيل"‏      حمص.. عبوة توقع مجموعة من "فاطميون" بين قتيل وجريح      إيرانيون ينهبون مرقدا دينيا ويضرمون النار فيه      شبكة محلية: "أرامكو" السعودية في دير الزور لإنشاء "مشاريع نفطية" بالاتفاق مع واشنطن      الاغتيالات تتواصل في درعا وناسفة تستهدف سيارة عسكرية      تقرير.. أكثر من 2763 عائلة متضررة من العواصف في مخيمات الشمال      لبنان.. ليلة ساخنة وسط بيروت والداخلية تحذر من "المندسين"‏