أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

8 شهداء بينهم طفلة والاضراب "يقارع" المخابرات

قالت الهيئة العامة للثورة السورية، إن عدد شهداء اليوم ارتفع إلى 8، بينهم الطفلة كاترين خابور (سنة ونصف) ووالدها جراء قصف شديد لحي البياضة في حمص، وذكرت الهيئة امساء الشهداء وهم (جاسم شاكر الخليفة من دير الزور، بسام أحمد الشيخ من سراقب، وليد العوض من الرستن، علاء أحمد الحرستاني من دمشق جوبر، ومن حمص محمد زياد الصفوة والطفلة كاترين عماد خابور ووالدها وشامي زياد زرير).

وبسياق متصل اكدت تنسيقيات الثورة نجاح الاضراب الذي نفذ اليوم بنسب مرتفعة في مختلف المدن والأريفاف السوري، وقامت قوات الأمن بمحاولة كسره بالقوة في بعض المناطق.

وقال نشطاء وسكان إن أبناء مدينة حمص في وسط سوريا التي تمثل معقلا للاحتجاجات المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد نظموا إضرابا عاما اليوم الاربعاء احتجاجا على تصعيد الحملة العسكرية ضد المحتجين.

وقالوا ان أغلب الموظفين بقوا في بيوتهم كما أغلقت معظم المتاجر في المدينة التي يسكنها مليون نسمة والتزمت بالإضراب مناطق كبيرة في الريف حول حمص والمدن والبلدات في محافظة ادلب بشمال غرب البلاد والقريبة من تركيا.

وقال نشطاء إن أنباء وردت عن مقتل اثنين من المتظاهرين في بلدة معرة النعمان بمحافظة إدلب على الطريق بين دمشق وحلب.

من جهته قال عضو المجلس الوطني السوري محمد السرميني في مداخلة عبر ال "MTV " أن الشارع السوري استجاب لدعوة المجلس الوطني للإضراب اليوم، مشيرا إلى أن الشعب السوري  "قد أثبت اليوم للجميع وللجامعة العربية انه غير راض عن النظام وانه يجب إسقاطه بكافة الوسائل المشروعة والسلمية".

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي