أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عواصف مميتة تضرب أمريكا الوسطى

تسببت عاصفة استوائية ضربت منطقة أمريكا الوسطى في حدوث عدد من السيول والانجرافات وأسفرت عن مقتل 18 شخصا.
"يتواصل هطول الأمطار الغزيرة يومين آخرين"
فقد قتل 13 شخصا على الأقل في غواتيمالا، فيما قتل أربعة آخرون في نيكاراغوا وآخر في السلفادور.
وأعلنت غواتيمالا حالة الطوارئ "الإنذار الأحمر"، وذكرت حدوث 12 انجرافا في التربة على الأقل على الطرق وتضرر 8 جسور بدرجة كبيرة.

وقد تم إجلاء الآلاف من طريق العاصفة الاستوائية "E 12" التي اجتاحت المنطقة الإثنين.

وقال آلفارو كولوم رئيس غواتيمالا "إن ارتفاع منسوب المياه في 12 نهرا على الأقل يهدد التجمعات السكانية".

ونقلت صحيفة "غواتيمالا تايمز" عن الرئيس قوله "أريد أن أوجه رسالة إلى الناس بأن يتوخوا أقصى قدر من الحرص على الطرق التي يمكن أن تنهار، وأن يبتعدوا عن ضفاف الأنهار لأن مياهها أخذت في الفيضان".

وقال كولوم إن أربعة أشخاص قد قتلوا صعقا بالكهرباء في الفيضانات وآخرين جرفتهم فيضانات الأنهار وانجرافات التربة.

وتحذر الأرصاد الجوية في غواتيمالا من هطول الأمطار الغزيرة قد يستمر 48 ساعة أخرى.

وفي السلفادور قال مسؤولون إن شابة في التاسعة عشر من عمرها قتلت بسبب انهيار جدار عليها بسبب الأمطار الغزيرة.

وأضافوا أنه تم إجلاء أكثر من ألفي شخص من مناطق الفيضانات ونقلوا إلى ملاجئ خاصة.

وفي نيكاراغوا أعلن الرئيس دانيال أورتيغا مقتل أربعة اشخاص. وقالت وسائل الإعلام المحلية إن من بين الضحايا طفلين.

ولا علاقة للعاصفة الاستوائية بإعصار "جوفا" الذي ضرب الثلاثاء الساحل الجنوبي الغربي للمكسيك، مما تسبب في حدوث فيضانات وانقطاع التيار الكهربائي.

bbc
(31)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي