أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عقد بين الكهرباء وسيمنس الألمانية بقيمة 305 ملايين يورو

وقعت اليوم وزارة الكهرباء وشركة سيمنس الألمانية لتوليد الطاقة عقدا بقيمة 305 ملايين يورو لتوسيع محطة توليد الناصرية الواقعة شمالي مدينة دمشق.

وينص العقد على تولي شركة سيمنس جميع أعمال التصميم والتصنيع والتوريد والنقل والتأمين والاختبار والتركيب والوضع بالتشغيل لجميع التجهيزات والآلات والمعدات اللازمة لإنشاء محطة إضافية ذات دارة مركبة بمحور واحد تعمل على الغاز أو المازوت.

وتتألف المحطة التي تبلغ طاقتها الإجمالية حوالي 351 ميغا واط من عنفة غازية باستطاعة 250 ميغا واط ومرجل استرجاعي وعنفة بخارية واحدة ومكثف هوائي ومحطة لمعالجة المياه ومبنى للقيادة والتحكم إضافة إلى توسيع محطة التحويل وجميع القطع التبديلية والعدد اللازمة وأعمال التدريب الداخلي والخارجي.

وقال المهندس عماد خميس وزير الكهرباء إن توسيع محطة الناصرية يندرج ضمن خطة الوزارة لتأمين الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية في سورية بما يحقق استقرار الشبكة وكفاءة أدائها، مشيراً إلى أن تمويل المحطة سيتم من خلال بعض الصناديق العربية وتتم المناقشة مع بنك الاستثمار الأوروبي للمساهمة بخمسين بالمئة من قيمة المشروع.

من جهته قال ماركس بروكنر نائب رئيس قسم الطاقة في شركة سيمنس لمنطقة الشرق الأوسط ان الشركة تتعهد بتأمين معدات ذات كفاءة وجودة عاليتين وبأقل حد ممكن من الانبعاثات الغازية، لافتاً إلى أن المحطة ستوفر تأمين 6 كيلو واط ساعي للمتر المكعب الواحد من الغاز الطبيعي ما يدل على استطاعتها العالية مقارنة بمثيلاتها التي لا تنتج سوى 4 كيلو واط ساعي لنفس الكمية من الغاز.

من جهته بين معاون وزير الكهرباء ومدير المؤسسة العامة لتوليد ونقل الطاقة الكهربائية هشام ماشفج أنه بتوقيع عقد اليوم ستصل استطاعة المجموعات المتعاقد عليها لتوليد الطاقة الكهربائية خلال السنتين الماضيتين إلى حوالي 2700 ميغا واط، لافتاً إلى أن العقد سيضمن إعداد كوادر مدربة ومؤهلة وتأمين فرص عمل خلال فترة إنشاء المشروع وما بعد المشروع بناء على الطاقة الكهربائية المنتجة.

 

(87)    هل أعجبتك المقالة (87)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي