أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

10 شهداء اليوم بينهم 4 في اطلاق نار على جنازة مشعل تمو

تحديث: المرصد السوري لحقوق الانسان: ارتفاع عدد شهداء اليوم السبت إلى 10. 

تحول تشييع جنازة المعارض الكردي مشعل التمو الذي اغتيل الجمعة برصاص شبيحة النظام السوري إلى تظاهرة حاشدة تطالب بإسقاط النظام، حيث رفع المتظاهرون شعارات تنادي بالوحدة الوطنية والقصاص لمقتل التمو وإعدام الأسد.
مئة ألف متظاهر من سكان مدينة القامشلي احتشدوا في التشييع، ليتعرضوا عندها إلى اطلاق النار من الأمن السوري بشكل عشوائي ما أسفر عن سقوط خمسة شهداء وجرح عشرات آخرين.
وحاولت قبل ذلك قوات الأمن صد المتظاهرين بقصد الحيلولة دون وصولهم إلى مقبرة "قدور بك" لدفن التمو عبر إطلاق الغازات المسيلة للدموع بشكل مكثف.
وقال شهود عيان إن حالة من الإضراب العام عمّت المدينة وتوقفت معها كل مظاهر الحياة اليومية والمرافق العامة، كما افيد عن اسقاط ما تبقى من تماثيل للرئيس السوري الراحل حافظ الاسد.
وعمت التظاهرات كذلك أغلب المدن الكردية كسريكانية ودرباسة مسقط رأس التمو والعامودا التي أفادت أنباء عن توجه رتلين محملة بالقوات الامنية نحوها.
وفي جنازة اخرى لثلاثة شهداء في ريف دمشق استشهد طفل يبلغ من العمر اربعة عشرعاما متاثرا بجراح اصيب بها وجرح العشرات شخصا. وفي ريف دمشق ايضا استشهد السبت داخل المعتقل شاب من مدينة الضمير كانت أجهزة الامن اعتقلته الخميس خلال حملة مداهمات في المدينة.
وفي حمص انتشرت قوات عسكرية كبيرة في محيط المدينة في ظل قطع الاتصالات عن معظم احياء المدينة وشوهد جنود الجيش قرب مصفاة حمص ينتشرون باعداد كبيرة وعلى الطرق الرئيسية المؤدية الى المدينة.
وفي تطور لافت، أعلن مصدر إعلامي في أجهزة الشرطة بالعاصمة النسماوية فيينا أن احد عشر شخصا اعتقلوا بعدما اقتحموا مبنى يضم السفارة السورية والقسم القنصلي التابع لها في هذه المدينة. كما اقدم متظاهرون على اقتحام السفارة السورية في لندن في مسار جديد للثورة

وكالات
(38)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي