أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

12 شهيدا في اشتبكات بين منشقين والجيش ومقتل سوري برصاص "مجنزرات" في لبنان

دخلت قوة من الجيش السوري الاراضي اللبنانية في منطقة حدودية في البقاع اليوم الخميس واطلقت النار على مواطن سوري، ما أدى الى مقتله، بحسب ما افاد مصدر امني وكالة فرانس برس.
وقال المصدر "الساعة 14,30 من بعد ظهر الخميس، دخلت قوة من الجيش السوري الاراضي اللبنانية في الصعبة في جرود منطقة عرسال وعمدت الى اطلاق النار على المزارع علي الخطيب، ما ادى الى مقتله على الفور".
واوضح المصدر ان علي الخطيب سوري متزوج من لبنانية ومقيم في المنطقة حيث الحدود متداخلة بين البلدين.
واشار الى ان جثة الخطيب لا تزال في مكان الحادث، وان القوى الامنية بدأت تحقيقا في اطلاق النار.
واكد مصدر حكومي رفض الكشف عن هويته وقوع الحادث، مشيرا الى ان "اسبابه لا تزال مجهولة". كما لم تعرف الطريقة التي دخل بها الجنود السوريون الاراضي اللبنانية سيرا على الاقدام ام في آليات.
ويأتي هذا الحادث بعد أن عبرت مجنزرتين سوريتين من نوع "btr" ترافقهما سيارة من نوع بيك أب تحمل أفرادا من الجيش السوري الثلثاء الجبهة الشرقية للحدود وتوغلت في الرابعة عصرا نحو محلة "أم الجماعة" في منطقة "خربة داود" التابعة عارقيا لبلدة عرسال اللبنانية في البقاع الشمالي والتي تبعد 10 كيلومترات عن محلة نبع "عين عرب" السورية الحدودية.
وأفادت صحيفة "النهار" أن المنجزرتين اعتديتا على منازل يملكها المواطنان الشقيقان زهري وعبد العزيز الجباوي من بلدة عرسال"، موضحة "إذ أطلق الجنود عيارات نارية عشوائية من أسلحة رشاشة قبل أن ينسحبوا عائدين الى الموقع الذي أتوا منه".
وبسياق قريب ارتفع عدد شهداء اليوم الخميس الى 12 خلال الاشتباكات بين قوات عسكرية وامنية وجنود منشقون في قرى جبل الزاوية في محافظة ادلب غرب سوريا.

وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان "الشهداء هم 7 جنود من الجيش السوري النظامي و5 من المدنيين والمنشقين بالاضافة الى اصابة العشرات بجروح".

الفرنسية
(21)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي