أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتجاة الوطني الديمقراطي يدين بشدة عصابات الإحتلال الإرهابية التي قامت بمجزرة النخيب وأختطاف أبناء الرطبة لغرض إذكاء نار الفتنة الطائفية ؟!

بيان\\ حزب الشيوعي العراقي- الأتجاة الوطني الديمقراطي يدين بشدة عصابات الإحتلال الإرهابية التي قامت بمجزرة النخيب وأختطاف أبناء الرطبة لغرض إذكاء نار الفتنة الطائفية ؟!
في عراق الإحتلال الأمريكي الإيراني يتعرف المرء على عجائب الدنيا الألف وليست السبع في القتل والتدمير والفساد والتفنن بالجريمة ! فقد كانت حادثة النخيب التي ذهب ضحيتها 22 مواطناً عراقياً بريئا من محافظة كربلاء منهم 3 مواطنين من محافظة الإنبار واحدة من الجرائم التي صدمت الشارع العراقي ، لغرض إذكاء نار الفتنة الطائفية والأقتتال الطائفي وأعادة إنتاجها مجددا ، والتي أجهضها وعي وإرادة أبناء شعبنا العراقي الأبي، هي ضمن سلسلة متواصلة، فقد سبقتها مئات الجرائم البشعة ذات التوجه الطائفي البغيض، كجريمة تفجير مرقد الإمامين في سامراء وجسر الشهداء ومجزرة الزرقة في النجف وكنسية أم النجاة في الكرادة وغيرها من الأفعال الإجرامية النكراء الهدف هو الإبقاء على العراق محتل من قبل الإمريكان وعمائم الشر والحقد في إيران.
أن تتکرر لأکثر من مرة وفي أکثر من ظرف ومناسبة طالما أن الأرضية المناسبة مهيأة لها، ولا سيما وأن السلطة العميلة الفاسدة قد بنيت من أساسها وفق سياق عرقي ـ طائفي ـ مذهبي محض وليس وفق مقومات ورکائز وطنية وهو ما يمهد وبسهولة للعوامل المؤدية للإقتحان الطائفي العرقي وتوفير الأرضية المناسبة للمواجهة
من يستطيع أن يبرهن لنا أن جريمة النخيب لم تقف ورائها العميل المزدوج نوري المالكي تريد من خلالها تأجيج الفتنة وتأويلها ليعود ألينا زمن القتل والتشريد والتهجير وخاصة أن هناك قنوات فضائية أخذت تهلهل وتصفق وتفتعل المانشيتات الرنانة خدمة للطائفية والعرقية ومن يقف معها كأنها تنتظر اللحظة المناسبة لكي تمرر سمومها وأفكارها الهدامة، هي نفس الوجوه العميلة الكاحلة المظلمة النزقة التافهة الملطخة يداها بدماء الإبرياء هي التي سيطرت على السلطة ، التي تجيد فن القتل والفساد والفرهدة والبارع في فن تزوير الوثائق والمتمكن في تهريب الأموال والنفط والآثار؟
لقد جاؤوا لشعبنا العراقي بالتخلف والحقد والسرقات والموت اليومي ، لكن بالمقابل إستغلوا شر إستغلال خيراتنا وثرواتنا وجيروها لحساباتهم الخاصة ، بينما العراقي يعتاش على مزابلهم ويُقتل في كل يوم بطريقة بشعة !
ولمصلحة من تذكى جذوة الطائفية لتزيد من الحنق والتوتر والحقد بين أبناء محافظتين متجاورتين وتعيشان معا مذ فجر التاريخ بحب وسلام .
على الشعب العراقي أن يتفهم حقيقة واحدة فقط ، أن وحدة الوطن وكرامة المواطن تأتي من خلال التلاحم والتكاتف ومضي نحو تحرير العراق من كل الإحتلالات ليصبح سيدا مستقلا ً.
أننا في الوقت الذي ندين فيه جريمة النخيب النكراء نشجب ونستنكر الإستغلال الطائفي لها وأستعراض القوة الذي نفذته الميليشيات التابعة لإيران وحكومة نوري المالكي العميلة الفاسدة وجلاوزته في المنطقة السوداء ومن تواطأ معها على مختلف الأصعدة إعلامية وسياسية في مسعى شرير لإيقاظ الفتنة مجددا... ونحن على يقين بأن حزبنا الشيوعي العراقي- الأتجاة الوطني الديمقراطي المناهض والمقاوم للإحتلال الأجنبي والإعتماد على جماهير الشعب وطاقاتها النضالية الجبارة ستتصدى لهذه الفتنة وتقبرها في مهدها.

عاش العراق بلد الأحرار والثوار... بلد المجاهدين أسود الرافدين
عاشت الوى الوطنية وفصائل المقاومة الباسلة مفخرة العراق والعالم كله
الخلود للشهداء شعبنا العراقي العظيم
المجد والعز لكل من يكافح الإحتلال وعملائه ويعمل من أجل هزيمتهم
الحزب الشيوعي العراقي- الأتجاة الوطني الديمقراطي
بغداد المحتلة 19-9-2011

الحزب الشيوعي العراقي- الاتجاه الوطني الديمقراطي
(4)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي