أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فلسفة مشعان الجبوري هي الوقوف مع اي شعب ينادي بالحرية الا السوريين

قال مشعان الجبوري مالك قناة " الرأي " لوكالة رويترز ان فلسفة قناة «الرأي» هي «الوقوف إلى جانب أي شعب يدافع عن نفسه أو يريد تحرير أرضه أو يتعرض لعدوان.. أينما كان سواء كان في أميركا اللاتينية أو في الشرق الأوسط».
وكان الجبوري وهو رجل أعمال ثري مقربا في يوم من الأيام من عدي ابن الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين لكنه فر إلى سوريا قبل الغزو الأميركي الذي أطاح بصدام في 2003.
 
 وعاد الجبوري في وقت لاحق وانتخب نائبا في البرلمان العراقي لكنه عاد إلى سوريا مجددا لتفادي اتهامات بالفساد قال إنها ملفقة. ويقول الجبوري إنه يمول نشاطه في مجال العمل التلفزيوني بنفسه ولا يتلقى أي أموال من القذافي باستثناء 400 ألف دولار حصل عليها قبل أربع سنوات ومبلغين قدرهما معا نحو 50 ألف دولار حصل عليهما في نيسان وايار لشراء معدات بث والتدريب عليها.
 
واضاف الجبوري وهو نائب عراقي سابق، إنه ما زال على اتصال يومي مع أفراد في أسرة القذافي أو مقربين منه وأضاف أن الزعيم المخلوع موجود في ليبيا ويتمتع بروح معنوية جيدة لكنه لم يحدد مكانه. وذكر الجبوري أنه ليس مؤيدا للقذافي لكن قناته تقف بجانب معارضي «احتلال» ليبيا وأضاف أن الناس لديهم «حق مقدس» في سماع طرفي الرواية.
 
وقال مشعان الجبوري لوكالة رويترز أمس «تنقل كل وسائل الإعلام اليوم وجهة نظر الحلف»، في إشارة إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي ساعد المعارضين الليبيين على الإطاحة بالقذافي ودخول طرابلس الشهر الماضي.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي