أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نجاتي طيارة خرج من السجن إلى أقبية المخابرات الجوية

خلافاً لكافة القوانين النافذة  عطلت المخابرات الجوية بحمص إخلاء سبيل الناشط البارز نجاتي طيارة .. وقامت باعتقاله من جديد فور خروجه من سجن حمص المركزي يوم أمس الاثنين بعد أن قررت محكمة الجنايات بحمص إخلاء سبيله  بكفالة مالية وقدرها خمسة آلاف ليرة سورية  ظهر يوم أمس..
   وقد علم مراسلنا في مدينة حمص أن دورية من المخابرات الجوية اقتادت طيارة مكبل اليدين  من السجن إلى فرع المخابرات الجوية بحمص. ليس من أجل جريمة ارتكبها، بل ربما من أجل  إعطائه دروساً مكثفة في الوطنية على اعتبار أن الشعور الوطني لدى نجاتي طيارة قد اضمحل وأصابه الضعف والوهن خلال فترة اعتقاله التي دامت أكثر من ثلاثة اشهر. تماماً كما حصل مع باقي المعتقلين الذين تم الإفراج عنهم وفي مقدمهم المحامي أنور البني وميشال كيلو وفايز سارة ومعتقلي تجمع إعلان دمشق..  وهذا يؤكد تماماً أن القرار القضائي لا قيمة له أمام سلطة الأجهزة الأمنية ولا حتى القانون ليس له أية قيمة تذكر أمام القرار الأمني.    
 ويذكر أن الناشط نجاتي طيارة كان قد اعتقل من قبل المخابرات الجوية التي يرأسها اللواء جميل حسن يوم الخميس في 12/5/2011 على خلفية نشاطه الكبير في فضح الحملة العسكرية التي تعرضت لها مدينة حمص . وطيارة معتقل سياسي سابق ولعب دورا بارزا في الحركة المطالبة بالحريات السياسية المعروفة باسم ربيع دمشق التي سحقت عام 2001 بعد عام من تولي بشار الأسد الرئاسة خلفا لوالده الراحل حافظ الأسد".

كلنا شركاء
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي