أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وضعت شروط لإقامة "العزاء".. المخابرات تتحكم بحزن السوريين

كشفت مصدر لـ"زمان الوصل" عن اشتراطات وضعتها المخابرات للموافقة على إقامة عزاء لمن توفوا بشكل طبيعي، وقال المصدر: تدخلت الأجهزة الأمنية حتى "بأخذ خاطر" السوريين، فبشكل عام لا يسمح بنصب خيم العزاء غالبا كما كان في السابق، ويطلب من ذوي المتوفى إقامة العزاء بأقرب مسجد لبيت الفقيد، وهذا أيضا يخضع لمزاج المخابرات فيمكن أن يرفض المسجد ويستبدل بآخر لدواعي "أمنية".وتحدد المخابرات وقت معين للعزاء غالبا يكون من الساعة الرابعة عصرا وحتى السادسة مساء، ويرفض إقامة العزاء نهائيا يوم الجمعة.

ونوه المصدر أنه يمكن أن تعدل هذه التعليمات بحسب كل مدينة ومنطقة وعلى قدر حجم التظاهرات فيها، أما فيما يخص عزاء الشهداء الذين سقطوا برصاص الأمن فهي تخضع لوضع أمني مختلف تماما.

ومنعت الجمعة قوات الأمن السوري المواطنين من الاحتفال بليلة القدر حيث فرضت حظراً للتجوال فى مدينة البوكمال لمنع خروج المواطنين للاحتفال.
 
ومن جانب أخر أغلقت قوات الأمن السوري مساجد الصنمين فى درعا لنفس السبب.
 

زمان الوصل
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي