أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مُطالبات من أهل النظام بتدمير أحياء كاملة من المدن السورية ‏... المهندس سعد الله جبري

نشر موقع \"كلنا شركاء\" بتاريخ 24/08/2009 خبرا بعنوان \" موقع الكتروني سوري يدعو لتسوية حيّ الرمل ‏الجنوبي بالأرض \" ‏http://all4syria.info/web/archives/24445‎
وذكر الخبر بأن موقع (سيرياستبس) الالكتروني السوري دعا إلى تسوية حيّ الرمل الجنوبي في اللاذقية، \"وكل ما ‏يشبهه\" بالأرض وذلك بذريعة أنه سكن عشوائي وفيه مواصفات \"مغرية لإنبات العصيان والتمرد\"!‏
أتى ذلك في مقالة لـرئيسة تحرير الموقع، هيام علي، حملت عنوان: \" ما المانع من تسوية حيّ الرمل الجنوبي وكل ما ‏يشبهه في سورية بالأرض\".‏
إن إصدار مثل هذه التوجهات من \"هيام علي\" أبنه النظام الأسدي المدللة، تعني تحضيرا نفسيا لا لإصلاح منطقة ‏عشوائية، وإنما للقضاء على منطقة متمردة بوضوح، على نظام الفساد والإستغلال والنهب وإفقار الشعب الأسدي

وهل ستأتينا الفاضلة \"هيام علي!\" أو مثالها بدعوة جديدة لتسوية منطقة الميدان في دمشق مثلا! أو باب عمرو في ‏حمص، وجميع حماة وغيرها من المدن السورية الثائرة على حكم عبيد المال الذين أصبحوا حاكمي سورية؟

وهل أصبحت سوريا وشعبها محلّ \"إحتلال عسكري\" حقيقي ظاهره تسلط سوري علوي، وواقعه التزام النظام العميل ‏لإسرائيل بتعليمات إسرائيلية لتدمير أحياء كاملة من المدن السورية، بغرض استمرار حكمه الديكتاتوري غصبا عن ‏الشعب ؟ ولصالح إسرائيل بالذات أولا وأخيرا؟

ليَصحُ الشعب العربي السوري وخاصة في دمشق وحلب، فالمناداة بتسوية حي الرمل في الاذقية هو تسريب وتهديد ‏مقصود مما ستعمل له القيادة الأسدية في السورية، ما يؤثر على جميع الشعب العربي السوري ومناطقه المختلفة في ‏وقت واحد!‏

وإن بدء الثورة الشاملة ضد النظام الأسدي ليُحسب الآن باليوم والساعة، فكل تأخير سيُتيح له المزيد من الإستحكام ‏والتدبير ضد مصالح الشعب العربي السوري، بل ووجوده، من إحتلال فعلي أجنبي وغريب عن الطبيعة العربية السورية ‏التي كانت سائدة عبر التاريخ ولآلاف السنين! وهو يُدار من قبل إسرائيل بالذات، سيدة النظام الأسدي!‏

فلننبته، ولنبادر بالعصيان المدني السوري الشامل في جميع أنحاء سورية في وقت واحد قبل أن يفوت الوقت، لخلاص ‏الوطن والشعب والعروبة من أفظع وأفسد وأحقر نظام حكم سورية منذ ما قبل الإستقلال.‏

(7)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي