أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عفو رئاسي عن ديوك وليمة عيد الشكر

عندما خرج جورج بوش الى حديقة الورود في البيت الابيض لالتقاط الصور التذكارية مع الديوك الرومية المخصصة لاحتفال عيد الشكر لم يكن ذلك غريباً على الحاضرين، فقد جرت التقاليد الرئاسية الأميركية منذ عهد الرئيس الاميركي السابق هاري ترومان على عتق الديوك من الذبح في هذا اليوم الذي تحتفل فيه آلاف العائلات الاميركية بمائدة عامرة يتصدرها الديك الرومي المحمّر.
انحنى بوش على الطائر المعتوق، وقال له بنبرة حاول أن يقلد بها صوت الرئيس ترومان «انت لا تستطيع تحمل الحرارة، ولذلك فأنت بالقطع ستظل خارج المطبخ».
الديكان أهداهما رئيس رابطة الديوك الرومية للبيت الابيض. وجرى اقتراع على الانترنت لإطلاق اسمين مناسبين لهما، وجاءت نتيجة الاقتراع باختيار اسمي ماي وفلور، وهو ما علق عليه الرئيس ضاحكاً «هذان الاسمان بالتأكيد أجمل من غذاء وعشاء»، وهما الاسمان اللذان اقترحهما نائب الرئيس.
وبعد العفو الرئاسي، سيطير الديكان الى فلوريدا على متن الطائرة في مقاعد الدرجة الاولى للانضمام الى ميكي ماوس ونجوم لعبة كرة القدم الاميركية في استعراض راقص بعنوان «في الطريق الى عالم ديزني»، والذي يقام على شرفهما في يوم عيد الشكر.
يذكر أن «تقديم الديك الرومي» هو تقليد رئاسي أميركي احتفل بعامه الـ60، واستمر عبر حكم عشرة رؤساء أميركيين.

" السؤال هنا هل يعتق السيد بوش الديوك في فلسطين والعراق وسائر انحاء جمهوريته الديمقراطية " ؟

(20)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي