أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خرق أمني في ديمونا: عاملة تنشر عبر «فايسبوك» صوراً لزملائها

ذكرت صحيفة «معاريف» أن إحدى العاملات في مطبخ المفاعل النووي في ديمونا نشرت صوراً لعدد من العاملين في المنشأة على «فايسبوك»، ما أدى إلى اعتقالها وإيقافها عن العمل لمخالفتها التعليمات الأمنية.
وبحسب الصحيفة، دخلت العاملة إلى المنشأة من دون إخبار رجال الأمن وبحوزتها هاتف محمول فيه كاميرا، والتقطت صوراً لعدد من العاملين ونشرتها على «فايسبوك» بعد عودتها إلى المنزل.
وأضافت «معاريف» أن العاملين في المنشأة انتبهوا في اليوم التالي وأبلغوا رجال الأمن الذين اعتقلوا الــعاملة وسحبوا الصور. وبعد التحقيق معها قالت العاملة إنها لم تظن أن ما فعلته «يمكن أن يضر بالأمن الإسرائيلي».
وقال المحلل السياسي الإسرائيلي إيلي نيسان لـ«بي بي سي» إن «هناك حرباً إلكترونية واضحة، «فايســبوك» أصــبح أداة حربية وفي مكــتب رئيس الحكومة يوجد قسم خاص وأيــضاً في «الشاباك» (جهاز الإستخبارات الإسرائيــلي) هناك ذراع مستعد لمواجهة التهديدات المحتملة».
وهذا ليس الاختراق الأمني الأول للمنشأة النووية الإسرائيلية، إذ أن مردخاي فعنونو، وهو عالم نووي إسرائيلي من أصل مغربي، سجن لسبعة عشر عاما بعدما سرب صوراً حساسة من داخل المفاعل إلى وسائل إعلام عالمية، التقطها بواسطة كاميرا هاتف محمول.

bbc
(26)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي