أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تدشين حقل لإنتاج الغاز قرب حمص

افتتح وزير النفط الســـوري سفيان العلاو أول من أمس مشروع استثمار حقل «صدد» للغاز في جنوب شرق محافظة حمص، بطاقة 600 ألف متر مكعبة يومياً، على أن ترتفع بعد أسبوع إلى مليون متر مكعبة يومــياً، وبكلفة نحو 450 مليون ليرة (9.4 مليون دولار).

ويقدّر احتياط الحقل، الذي تم ربطه مع معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى في منطقة الفرقلس، بنحو 12 بليون متر مكعبة.

وأكد العلاو أن المشروع الجديد يعتبر «رافداً جديداً للاقتصاد الوطني إذ أنه يوفر 600 ألف دولار يومياً كانت تصرف لشراء مادة الفيول الذي يستخدم في تشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية».

وأكد في تصريحات صحافية أن شركات وطنية نفذت عمليات الاستكشاف والإنتاج، لافتاً إلى أن «الشركة السورية للنفط» اكتشفت عدداً من حقول الغاز في المناطق المجاورة لحقل «صدد»، ومن ضمنها حقل غاز «البريج» وحقل غاز «دير عطية»، وتعدّ حالياً دراسات هندسية لاستكمال تطوير الحقلين قبل ربطهما بمعامل الغاز المجاورة.

وكانت وزارة النفط وضعت إستراتيجية تمتد بين عامي 2009 و2025 لإنتاج بليوني برميل من النفط و160 بليون متر مكعبة من الغاز النظيف.

الحياة
(48)    هل أعجبتك المقالة (46)

شهم سوري

2011-08-09

وماذا نستفيد من الغاز والنفط كشعب ؟ ثمنها يذهب لعائلة الأسد وشاليش ومخلوف يتقاسمونها وهناك نسبة احتياط لشراء سلاح وذخيرة لو توقفت ضرائب يدفعها الشعب فجأة لضرب أي شخص في الوطن يرفع رأسه ويسأل عن كمية إنتاج الغاز في قطر . وليس في سورية فحسب . سئل رئيس مجلس اللعب السوري اليهودي قدورة في الثمانينات عن عائد بترول سورية فقال إنه بأيدي أمينة فظن الناس إنه بالخزينة وبعد ثلاثين سنة طلعت أمينة هذه اسم ثاني............ .


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي