أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الخوف والاحباط سبب إدمان الشباب علي الانترنت

أظهرت الدراسات النفسية في ألمانيا والولايات المتحدة أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 20 سنة هم أكثر فئة عمرية تتعرض لمخاطر إدمان الانترنت.
وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية قال الطبيب النفسي توماس هينتس من معهد الصحة النفســية المركزي في مانـــــهايم بألمانيا إن أسباب إدمان الشباب للإنترنت تتمثل في خوفهم من إقامة علاقات اجتـــــماعية حقيقــية أو شعورهم بالإحباط أو عدم الثقة بالنفس.
كما أوضح هينتس أنه بالرغم من ظهور مصطلح إدمان الانترنت منذ عام 1996 إلا أنه حتي الآن لم يتفق العلماء بشأن إذا ما كانت هذه المشكلة نتيجة اضطرابات نفسية عارضة أم جزءاً من مشكلة نفسية كامنة في المدمن.
وأشار إلي أن إدمان الانترنت يمكن تصنيفه ضمن أمراض اضطراب التحكم في الدوافع مثله مثل إدمان القمار وهوس السرقة.
وأضاف أنه لم يتم التوصل حتي الآن في ألمانيا إلي أعراض هذا المرض.
وذكر هينتس أن نحو 10 بالمائة من مستخدمي الانترنت معرضون لمخاطر إدمان الانترنت وأن أكثرهم عرضة بين الشــباب هم البالغون العزاب.
وأكد الباحث أن واحدا في المائة من مدمني الانترنت يعيشون في دائرة مفرغة حيث أنهم يقضون وقتاً طويلا في الليل أمام الانترنت وفي النهار يخفــقون في عملهم أو مدارسهم مما يترتب عليه انعدام علاقتهم مع أصدقائهم أو عائلتهم.
وأوضح هينتس بأن الوحدة والعزلة هي التي تدفع الشباب إلي إدمان الانترنت الذي يجدون فيه عوضاً لإشباع احتياجاتهم في التواصل الاجتماعي فمن خلاله يستطيعون البحث عن صديق من أجل الحديث والتواصل معه مما يترتب علي ذلك استغناؤهم عن العلاقات الاجتماعية في الحياة الواقعية.
وأشار الي أن متوسط عدد الساعات التي يقضيها مدمنو الانترنت أمام الكمبيوتر تتراوح بين 35 و 40 ساعة أسبوعيا وفي المقابل يتراوح متوسط عدد الساعات التي يقضيها مستخدمو الانترنت لأغراض بحثية من 4إلي 10 ساعات أسبوعياً.


القدس العربي
(24)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي