أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اكتشاف شبكة مرتشين في الشاغور

أن سبحة التوقيفات .... كرت بعد أن قُبض على مهندس منطقة بلدية الشاغور وهو يتقاضى الرشوة متلبساً! ‏ حيث تقدم احد المواطنين بشكوى إلى فرع الأمن الجنائي بدمشق حول عملية ابتزاز يتعرض لها من مهندس منطقة الشاغور حيث طلب منه الأخير دفع مبلغ 100 ألف ليرة للسماح له بمباشرة أعمال الترميم لمنزله، رغم حصول المواطن من البلدية على إذن ترميم نظامي على اثر هذا البلاغ القى عناصر فرع الامن الجنائي بدمشق االقبض على مدير الخدمات في محافظة دمشق وعلى رئيس بلدية دمر وثلاثة مهندسين من البلدية ذاتها إضافة إلى مهندس منطقة في بلدية الشاغور وسائق رئيس بلدية دمر، وذلك على خلفية الاشتباه بتقاضيهم رشاً لتمرير مخالفات بناء. و كان بنصب كمين للإيقاع بالمرتشي الأول ، حيث تحادث المواطن مع المهندس عبر الهاتف الجوال، وحدد موعداً لدفع المبلغ الذي خفض إلى 75 ألف ليرة بعد مفاوضات بين المهندس والمواطن على الهاتف! ‏ ووفقاً للمصادر فقد تم اللقاء فعلاً، واستلم المهندس المبلغ وقام بعده للتأكد من أنه كامل في الشارع وعلناً ما أدى إلى الإيقاع به متلبساً، علماً أن عناصر الأمن الجنائي كانوا قد قاموا بتصوير مبلغ 25 ألف ليرة كإجراء احترازي وبغية استخدامها كدليل في حال فشل الكمين و كما ذكرت جريدة تشرين لإانه  ‏ ومن خلال التحقيقات وبناءً على اعترافات المهندس تبين أن المذكور كان يعمل كمهندس منطقة في بلدية دمر، وأن رئيس البلدية ومهندسين آخرين متورطون في أعمال مشابهة. ‏ وأكدت المصادر للزميلة تشرين: أن رئيس بلدية دمر ومهندسي المنطقة اعترفوا بتورط مدير دوائر الخدمات في شبكة الرشا ما استدعى إلقاء القبض عليه وإحضاره موجوداً. ‏ ولا تزال التحقيقات جارية في فرع الأمن السياسي بدمشق ومن المتوقع أن تنكشف وقائع وأسماء جديدة في الأيام المقبلة.

زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي