أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الزهر انحنى ... محمد أحمد الزاملي

مقالات وآراء | 2011-07-31 00:00:00
الليل حطَّ بأحماله على أطراف النهار

الطير فرَّ هاربًا يصرُخ: الرحمة؛ لعلِّي أهنأ برقدتي

لقد أتعبني أنينُك يا مَن تجلس على التلَّة بين سفح الجبلين

الشَّمس تبكي إذ دُموعها تكسو ما في مملكة الحُزن

الزهر انحنَى، النَّسيم اختفَى، الفراشات تائِهة في الورَى، حفيف الأشجار انتهى.

نجوم السماء تبْحَث عن إطلالة مِن بين الغيوم التي أتعبتها أنين الجِراح على مملكة تحنُّ لنور يُنير أطرافها وقلبها.

القمَر غائب، الأشجان مِن حوله تمنع وصولَ جماله إلى ربيع هرم، سكتتْ فيه الأصوات، وقفتْ جداوله عن الجريان، لا حراكَ يُرَى، لا همس يُسمع.

إذ مِن بين أشواك الربيع تنهض وتتطهَّر الأرْكان، مِن مياه الجداول الواقِفة عن الجريان؛ لتقفَ بين يدي الملك الجبَّار.

تتفجَّر دموع الندم على ما مضَى، معلنةً العودة لربِّ السماء؛ لتمنح الجداول معنى الحياة؛ لتطلَّ الشمس بطلتها البهية، في صباح يبارِكه ذكر الرحمن، لا الطير خائِف إذ منه أجمل تغاريد، لا الزَّهر للانحناء مستطيع، الفراشات أهلَّت تغازل الربيع بجمالها لتحيي جمالَه، الأشجار تداعِب النسمات يمينًا وشمالاً، وكل ذِكرى من ذِكريات الزَّمان ذهبتْ دون عودةٍ لأيام الضنَى والحرمان.

ربَّنا أدِم علينا نعمةَ الإيمان والهناء، واجعل لي وللمسلمين والمسلمات فرَجًا من كلِّ ضيق يلمُّ بنا، والصلاة والسلام على حبيبنا المصطفَى محمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الجزائر.. 12 ديسمبر موعدا لانتخابات الرئاسة      لأول مرة وعلى استحياء.. "قسد" تعترف بالثورة السورية نكاية بالنظام      الأسد يبدأ باعتقال عرابي مصالحات درعا      هل تضاءلت حظوظ "المنطقة الآمنة".. واشنطن تتحدث عن مزيد من التفاصيل و"بعض التحصينات"      وزير أردني سابق يكشف عن تحذير أمريكي من مغبة التعامل مع نظام الأسد      الأسد يساعد موظفيه بقرض قيمته 100 دولار      محلي "خان شيخون" يكذب مزاعم الأسد المتعلقة بعودة المدنيين      التحالف الدولي يعين قائدا جديدا للقوات في سوريا والعراق