أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأوراق الصفراء ... مطانس الداود

ان لم تسقط الأوراق الصفراء وتتحلل لتصبح سمادا لايأتي الربيع الجديد , حتى لو نعق

الغراب معترضا بأن عشه سيتخرب وانه مطرب الشجرة , اعترضت كل الطيور وغنت

دون فائدة ارسلوا البلابل صدحت لكن الغراب نعق من جديد رافضا سقوط الأوراق

القديمة هددوه بالريح لم يقتنع , عشه في اعلا الشجرة بات قديما فاسدا له رائحة

كريهة تفسخت عيدانه فنمت عليها الفطريات كل هذا لم يغير الغراب رأيه

قالوا له الغيوم تتزاحم والريح بدأت تهب من الغرب والشجرة تهتز بقوة وان صوته

لم يعد مقبولا , طار عاليا وجمع كل الغربان للتشاور ونعقوا : لاللربيع لاللربيع

غير آبهين بالآخرين. هنا قررت الطيور المغردة والعصافير الملونة

وكل الفراشات مناشدة الريح , تجمعت الغيوم في الأفق مدفوعة برياحا غربية

عاتية , فاصتكت الغيوم ببعضها وضرب الرعد وجنت العاصفة ونزلت الصاعقة

فحرقت الشجرة والعش القديم , وازداد المطر بالهطول اطفأ الحريق وازال بقايا

الشجرة وسقط الغراب واحترق بالنار . وصارت بقايا الشجرة تربة خصبة لتنموا

اشجارا جديدة غضة عندما يأتي الربيع.






(2)    هل أعجبتك المقالة (2)

غراب

2011-08-05

عزيزي انا معك ولكن نخاف ان يأتي غربان بدل من غراب في المواسم المقبلة و نصبح نترحم على هذا الغراب تحية.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي