أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استشهاد أم وإبنيها ودفن 4 شهداء بحديقة جامع "خالد" في حمص

"محزونون" بهذه الكلمة وصف أحد أهالي الخالدية وضع المنطقة إثر سقوط عدد من أبنائها شهداء، لكن الأصعب والأكثر ألمًا بالنسبة لهم استشهاد الحاجة أم حسام بعد استشهاد إبنها حسام في نفس اليوم (أمس الثلاثاء) واستشهاد ابنها الآخر ربيع أمس الأول الاثنين.

مأساة بكل معنى الكلمة ألقت بظلالها الثقيل على مدينة حمص، وتداولها الأهالي كأكثر صورة مأساوية أُطرت بها عائلة، "أستشهد حسام وأمه بجنازة أخيه ربيع".

وبسياق متصل أكد مصدر لـ"زمان الوصل" قيام الأهالي بدفن 4 شهداء سقطوا برصاص قوات الأمن والشبيحة بحديقة مسجد خالد بن الوليد القريب من منطقة الخالدية والبياضة أمس الثلاثاء، نظرًا لصعوبة الوصول إلى مقبرة تل النصر، بسبب انتشار الشبيحة، ولم ينس الأهالي المجزرة التي وقعت قرب المقبرة قبل مدة حيث قتل أكثر من 5 أثناء مراسم تشييع.

فيديو يظهر الأم مضرجة بدمائها

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي