أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إسرائيل تحفر خنادق في الجولان لمنع القوات السورية من الوصول إلى نهر الأردن

حفر الخنـــادق هـــو جزء من استعدادات الجيــش لمواجهــة التهديد من دمشق.

إسرائيل تحفر خنادق في الجولان لمنع القوات السورية من الوصول إلى نهر الأردن
ذكرت صحيفة معاريف أمس أن الجيش الإسرائيلي بدأ مؤخرا بحفر خنادق ضد الدبابات في غرب هضبة الجولان.
وأضافت الصحيفة أن هذه الأعمال تثير تساؤلات كثيرة بين المستوطنين في الجولان يتحسبون من خلفيتها العسكرية الممكنة، لكن الجيش الإسرائيلي يدعي بأن هذه الأعمال هي جزء من نشاط اعتيادي واستعدادات عامة.
وبدأت أعمال حفر الخنادق قبل أسبوعين وتنفذها قوات الجيش وشركات مدنية، كما أن قوات الاحتياط الإسرائيلية أنهت الاستحكامات الأمامية وتعمل في الوقت الحالي على تعزيز الاستحكامات الخلفية.


ونقلت معاريف عن مصادر في الجيش الإسرائيلي اعترافها بأن حفر الخنـــادق هـــو جزء من استعدادات الجيــش لمواجهــة التهديد من دمشق.
وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن حفر الخنادق هو استعداد دفاعي لحالة ينجح فيها السوريون في تنفيذ عمل عسكري عميق، وهذا الخندق سيوقفهم (أي القوات السورية) قبل وصولهم لنهر الأردن وإن هذا سيناريو يحتمل أن يحدث في وضع معين ولذلك يتوجب الاستعداد له بجدية.
من جهة أخرى، قال مصدر عسكري آخر إن هذه استعدادات شاملة للجيش بعد حرب لبنان الثانية.
في ذات السياق أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أمس أنه قرَّّر نقل معظم الوحدات القتالية لسلاح الجو إلى منطقة النقب بالإضافة إلى جميع قواعد التدريب العسكرية، في إشارة قد تحمل وجهين، إما الاطمئنان من عدم وجود حرب أو الخشية من تعرض تلك الوحدات إلى ضربة سورية.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن باراك نيته طرح مشروع قانون جديد خاص بالخدمة الاحتياطية في الجيش الإسرائيلي على مجلس الوزراء خلال جلسته المقبلة، مؤكداً ضرورة إقرار هذا القانون فوراً وعدم التريث للعام المالي المقبل.

زمان الوصل – صحف
(31)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي