أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حديث بصوت عال عن "حكومة ظل" لمجابهة النظام

عـــــربي | 2011-07-12 00:00:00
حديث بصوت عال عن "حكومة ظل" لمجابهة النظام
رويترز - زمان الوصل

قال قيادي من المعارضة السورية يوم الاثنين ان مؤتمرا في دمشق سيقوم بتشكيل حكومة ظل "من خبراء غير سياسيين مستقلين" استعدادا لسقوط حكومة الرئيس بشار الاسد.

وكان هيثم المالح (81 عاما) من بين السجناء السياسيين الذين افرج عنهم في مارس اذار وهي أول افراجات تأمر بها الحكومة سعيا الى تهدئة انتفاضة على حكم الاسد.

وكان المالح وهو قاض سابق من بين 50 من شخصيات المعارضة البارزة التي رفضت قبول دعوة الاسد للدخول في حوار وطني. واصدر بيانا في وقت سابق من هذا الشهر يعلن عن خطط لتشكيل حكومة "انقاذ وطني".

 

وقال المالح ان مؤتمر دمشق في 16 من يوليو تموز سيختار وزراء الظل.

واضاف قوله "لن تكون حكومة فعلية بل حكومة ظل. ستكون حكومة اقليمية وكل وزير سيعمل بوصفة شخصية قيادية في منطقته."

وقال المالح ان هدف حكومة الظل سيكون توجيه حركات المعارضة والاحتجاجات المناهضة للاسد وضمان ان يكون لدى البلاد حكومة بديلة جاهزة لما يرى انه الانهيار الحتمي لحكومة الاسد.

وقال المالح اهم واجبات هذه الحكومة هو أن تكون مستعدة لتولي دفة الامور حينما يتنحى الاسد. ومن ثم عندما يحدث ذلك ستكون مهيأة لسد الفجوة وحكم البلاد.

ولم يتضح بعد هل سيسمح الاسد بعقد هذا المؤتمر بعد أن اوضح ان اي محادثات يجب ان تبدأها السلطات.

ومن النادر ان يتمكن قيادي منشق من مغادرة سوريا. ويعيش معظم شخصيات المعارضة في المنفى. وقال المالح انه سيعود الى الوطن ولكنه لم يذكر موعدا لذلك.

وقال المالح الذي اجتمع في وقت سابق مع جمعية خيرية اسلامية تركية تشارك في جهود اغاثة أكثر من عشرة الاف سوري لجأوا الى مخيمات اقامتها تركيا على حدودها مع سوريا "جئت الى تركيا لاحكي عن القسوة في سوريا. وأود ان اقابل رئيس الوزراء طيب اردوغان لاشرح له ان معظم القصص عن سوريا تقوم على الاكاذيب واريد ان أبلغه بما يجري حقا في سوريا."

وكان اردغان حث الرئيس الاسد على اجراء اصلاحات عاجلة طالب بها المحتجون وندد بالاجراءات التي استخدمت لقمع الاحتجاجات.

وقال المالح "الان يجري استخدام 3000 دبابة لقمع الشعب السوري. الدولة التي تقاتل شعبها وتقتل شعبها لا يمكن ان تكون دولة." واضاف ان الحكومة يجب ان تستخدم جيشها لقتال القوات الاسرائيلية التي تحتل مرتفعات الجولان لا في مهاجمة مدنييها.

وقال "ولذلك فان حكومة الاسد فقدت شرعيتها."

 

حمصية مندسة
2011-07-12
هلق بلشت المعارضة تشتغل صح
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الابتزاز" والاستثمار بقوة الشعوب... حسين الزعبي*      هذا الوزير من ذاك الأسد      مشاريع إيرانية صينية بقيمة 400 مليار دولار      هجوم أرامكو.. ترامب يبتزّ السعودية مجددا      ضربات جوية تستهدف ميليشيات إيران في البوكمال      أحد المشتبه بهم في قتل الحريري.. لاهاي تتهم سليم عياش بهجمات استهدفت 3 سياسيين لبنانيين      الشبكة السورية تؤكد تطبيق نموذجي "غروزني" و"الغوطة" في "خان شيخون"      لندن.. سنعمل مع شركائنا للرد على الهجمات ضد أرامكو السعودية