أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بقدرة قادر المؤتمر التشاوري للنظام .... كريم الدين فاضل فطوم

معجزة تغيير المواقف وركوب حصان الثورة من المهزوم على صعيد الفن غوار الطوشة إلى المعلق السياسي صاحب نظرية كسر الإرادات (الشعيبي ) والمحلقة أنوفهم أصحاب الأوسمة والمصفقين في أروقة ( مجلس الشعب ) والمعذرة من التيزيني المقحم على هامش الكلمات والسيد قدري الحالم بتوحيد ذاته.

هو المؤتمر وهو التشاوري وهو الحوار وهو الوطني ,هكذا أريد له أن يكون ..هدوءً للوطن ,لا تتألم , بل لا تصرخ فالمعجزة قادمةً تحملها مليكات البحروجنيات سليمان , جيانا عيد وسلاف فواخرجي وربة البيت الدمشقي منى واصف ....على طبقٍ من دم لتكتمل الوليمة ويمتشق عباس النوري لسانه ليلعق التاريخ المضرج على حواف الإنهيار .

لا غرابة بما قيل , من أقصى يمين المتشاورين لأقصى يمينهم فالأست المستدير مقصوداً لتكتمل المائدة على رائحة البارود .

يا سادة التشاور والتحاور : لا ينقصكم سوى الخلاخل والرقص على أصواتكم ,لان من مارس تخدير الشعب وتنويمه وتضليله كان له اليد الطولى في تأخير التاريخ والتاريخ والشعب لن يرحمكم ولن تستطيعوا الركوب مرةً ثانية فالمرء لا يلدغ من جحرٍ مرتين ؟

(4)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي