أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مركز حقوقي أردني: 150 سوريا فروا الى الأردن

 أعلن مركز حقوقي أردني اليوم الثلاثاء أن 150 مواطنا سوريا فروا الى الأردن حيث يقيمون حاليا في منطقة المفرق ( شمال شرق المملكة) في ظروف صعبة .

وقال رئيس مركز الجسر العربي للتنمية وحقوق الإنسان المحامي أمجد شموط في بيان ان المركز قام بجولة ميدانية إلى محافظة المفرق للاطلاع "على أحوال العائلات السورية الفارة إلى الأردن بسبب عمليات القتل والدهم وحملات الاعتقال التي تقوم بها السلطات السورية ضد المدنيين".

وناشد شموط المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية والمحلية تقديم المساعدة لهؤلاء المواطنين السوريين بما يتلاءم مع كرامة الإنسان.

وأضاف أن المركز قام "بالتنسيق مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في عمان باعتبارها صاحبة اختصاص لتقديم الرعاية والحماية اللازمة لهم كما قام المركز بالتنسيق مع الجمعيات المحلية والتي قدمت طرودا غذائية ومواد عينية لهم "، مؤكدا أن المركز " سيواصل هذا الدور الإنساني في دعم ومساندة العائلات السورية المشردة".

يشار الى ان الاف السوريين لا سيما من مناطق شمال البلاد نزحوا بإتجاه تركيا فرارا من الاضطرابات التي تشهدها مدن سورية منذ مارس/اذار الماضي.

وذكرت تقارير اعلامية ان الأردن منع دخول مواطنين سوريين فارين خاصة من مدينة درعا المتاخمة للحدود الأردنية مع سوريا .

UPI
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)

زهير خالد

2011-07-08

مستحيل ودجل ونفاق وشكرا للحكومة الاردنية اللي ما قصرت مع اي كان.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي