أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معلومات جديدة عن لواء "الضباط الأحرار".. العدد 100 والعدة "خفيفة"

فجر المقدم المنشق حسين هرموش مفاجأة جديدة أثناء اتصاله بقناة "الجزيرة"، وأكد المقدم أن عدد أفراد لواء "الضباط الأحرار" 100عنصر بالإضافة للملازم مازن الزين، وتابع "سينضم إلينا 200 عنصر خلال يومين بالإضافة لـ4 ضباط، وعن دور اللواء أكد المقدم أنه يقوم بنصب الكمائن للجيش حتى يتأخر في الوصول إلى جسر الشغور من أجل إخلاء الأهالي، وشدد أن وظيفته الأساسية حماية المدنيين.
وأُعلن عن لواء "الضباط الأحرار" عبر اتصال المقدم بقناة "المشرق" إلا إن الوسائل الإعلامية لم تركز عليه، حتى سلطت عليه "زمان الوصل" الضوء من خلال تفريغ تصريح المقدم للقناة وقراءته بعناية.

 ويضم اللواء بحسب أخر تصريح للمقدم 100 عنصر بالإضافة لقائده برتب مقدم ونائبه برتب ملازم، ويملك أسلحة خفيفة، ويتمركز على إحدى تلال جسر الشغور، ويهدف لحماية المدنيين.
ولم تنفي أو تؤكد الرسمية السورية انشقاق أيًا من ضباطها، إلا إن عدة وسائل إعلامية تابعة لها شككت بمصادقيه الهرموش وقبله الملازم أول عبدالرزاق طلاس الذي أعلن انشقاقه عبر مقطع مرئي بثه ناشطون.

وعسكريًا يعرف الواء على أنه وحدة عسكرية تتألف من 2 إلى 5 كتائب وعدد أفرادها من 3,000 إلى 5,000 فرد، وعادة ما يكون اللواء جزء من الفرقة العسكرية ويتكون من أكثر من كتيبتان ويوجد بعض الألوية المستقلة والتي تعمل بشكل منفصل عن تركيبة الفرق العسكرية التقليدية ويقودها عادة ضابط برتبة عميد أو لواء، ويمكن أن تختلف تركيبة اللواء وعدد عناصره ورتبة قائده في الحالات الطارئة وبحسب الوضع الميداني، كما بينت مراجع عسكرية.

واستطاع المقدم هرموش لفت نظر الإعلام من خلال التواصل معه بطريقة ذكية مع ماتعانيه وسائل الإعلام من شح المعلومة وصعوبة الوصول إليها، فظهر أولًا عبر الشبكة المعلوماتية بمقطع مرئي، ثم بلقاء صوتي مع قناة المشرق، ثم مع لقاء صوتي أخر مع قناة العربية، وأخيرا اليوم مع الجزيرة، ولم يُدل المقدم بكل معلوماته بأول اتصال بكل قسمها على مراحل، وخص كل وسيلة إعلامية بمعلومات جديدة.

زمان الوصل
(0)    هل أعجبتك المقالة (0)

2011-06-12

(حذف لمخالفته قواعدالتعليق).


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي