أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شهداء في دير الزور والأمن يمنع هدم تمثال الرئيس الراحل

قال شهود عيان أمس إن العشرات أصيبوا برصاص القوات السورية خلال تصديها لحوالى سبعة آلاف محتج قاموا بمسيرة خلال الليل فى مدينة دير الزور من أجل إسقاط تمثال للرئيس الراحل حافظ الأسد.

وأضافوا "أطلقت قوات الأمن ومدرعات الشرطة النار على حشد لمنعه من إسقاط الصنم" ويبلغ ارتفاع التمثال ستة أمتار.

وقال مقيم آخر إن المحتجين تجمعوا فى البداية حول منزل الصبى معاذ الرقاد البالغ من العمر 14 عاما والذى قتل بالرصاص يوم الجمعة.

وأضاف المقيم الذى يعمل طبيبا فى المدينة "التمثال الكبير هو الوحيد القائم فى دير الزور. جميع التماثيل الخاصة بحافظ أسقطت".

من جهتها قالت قناة "الجزيرة" إن  25 شهيدا سقطوا برصاص الأمن السوري في محافظة دير الزور منذ يوم الجمعة.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)

حمصية مندسة

2011-06-06

إلى شنكبوت استحي على حالك و خلي دبابات جيشك العظيم تروح ترجع الجولان يلي صرلوا اربعين سنة ما طلعت فيه طلقة ، هدول الناس طالعين من شانك و من شان ولادك يعيشوا حياة حلوة و رغيدة.


شنكبوت

2011-06-06

اقلاق راحة الناس النايمة . زعرنات بالطريق وقلة ادب . ومسبات وشتاءم على الطالع والنازل . على الجيش ان يدعسهم بالدبابات دعس ..


علاء المعلم

2011-06-06

الله يارب يجعل جميع ...... يندعسوا بالدبابات دعس لعلى تفيق من نفاقك يا عديم ......


التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي